فيروس كورونا المستجد أثر سلبًا على الأزواج

لفيروس كورونا المستجد العديد من الآثار السلبية، وأهمها تلك الصحية، إلا أنه أيضًا استطاع التأثير بشكل سلبي على كثير من الأزواج.

فيروس كورونا المستجد أثر سلبًا على الأزواج

حيث أشارت إحصائيات صينية أن فيروس كورونا المستجد كان له أثر كبير على الأزواج، إذ ارتفعت نسبة وأعداد الطلاق في الصين، كما زاد معدل العنف الأسري أيضًا.

وأوضح الباحثون في مختلف دول العالم، أنه من الضروري أخذ هذا الموضوع في عين الإعتبار من أجل محاولة التقليل منه قدر المستطاع في الدول الأخرى.

وهذا يعني ضرورة وجود بعض القواعد والنصائح التي من شأنها أن تساعد في التقليل من التوتر بين الأزواج.

نصائح لحمايتك وشريكك:

إليك بعض النصائح التي أشار مختصو الأسرة بضرورة اتباعها من أجل التقليل من المشاكل الزوجية والعنف الأسري خلال فترة الحجر المنزلي:

  • وجود وقت لكل شريك على حدا
  • تقبل الشريك كما هو واعتبار هذه الفترة مخصصة للتعرف على الشريك من جديد بعيدًا عن كل مشاغل الحياة
  • التخطيط لبعض المشاكل التي قد يواجهها الزوجين
  • في حال لاحظت توتر بينكما من الأفضل أخذ استراحة والابتعاد قليلًا
  • التواصل مع الاخرين يعد ضروريًا في هذا المجال
  • الحفاظ على روتين يومي.
نشرت من قبل - الاثنين ، 13 أبريل 2020