في عيد الأم نقدم لك مجموعة من النصائح

بمناسبة عيد الأم نقدم لك مجموعة من النصائح للحفاظ على صحتك.

في عيد الأم نقدم لك مجموعة من النصائح

ان الأمومة بشكل خاص من أكثر الأمور المرهقة، فالأم تبذل كافة جهدها للإعتناء في أطفالها ومنزلها وحتى عملها، فهي تقوم بكل هذه الوظائف دون انتظار أي مقابل ومردود، ودون أن تشعر باقي افراد العائلة بتعبها أو همها. فإلى ست الحبابيب نقدم هذه النصاح في عيد الأم، لنؤكد لك على شكرنا وامتنانا الجزيل:

نصائح للام الجديدة: 

  • خصصي ساعات للنوم الكافي 

تنتابك كأم جديدة مشاعر مختلطة من الفرح والبهجة والتعب والإجهاد في بعض الأوقات، وقد تضعين على عاتقك العديد من المسؤوليات لرعاية الطفل الجديد، غير مخصصة بذلك بعض الوقت لنومك وراحتك. إلا أن تخصيص ساعات للنوم يترك اثارا ايجابية على صحتك ونفسيتك، وبالإمكان تحقيق ذلك من خلال النصائح التالية:
1- تناوبي أنت وزوجك على رعاية الطفل في ساعات الليل المتأخرة، وتأكدي من توفيرك لقنينة من الحليب الطبيعي الخاص بك ليقوم زوجك بإعطائها لطفلك خلال فترة مناوبته.
2- اطلبي المساعدة من زوجك وأهلك في ساعات النهار، ليقومي برعاية طفلك بينما تخلدين إلى النوم.

  • حافظي على نظافة منطقة المهبل خصوصاً بعد الولادة

من المؤكد أنك سوف تعانين بعد فترة الولادة من تغيرات فسيولوجية، من أجل عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي، وسوف تلاحظين بهذه الفترة افرازات تسمى LOCHEA، بالتالي م المهم الحفاظ على نظافة المهبل بشكل خاص في هذه الفترة، لتجنب إصابتك بالعديد من الالتهابات المهبلية. وتذكري دائما عدم غسل المهبل من الداخل بل من الخارج فقط، وباستخدام الماء والصابون المناسبة.

  • لرضاعة طبيعية ومريحة

من المعروف أن الرضاعة الطبيعية ولأول مرة قد تكون منهكة وموترة، ولأجل ذلك نقدم لك عدد من النصائح التي من شأنها أن تخفف عليكي هذه المشاعر والمعاناة. وتذكري دائما أن الرضاعة الطبيعية تعود بالفوائد العظيمة على صحتك وصحة طفلك:
1- من المستحسن أن تطلبي مساعدة والدتك أو ممرضتك لتعليمك كيفية القيام بالرضاعة بالصورة الصحيحة والمناسبة.
2- استخدمي بطانة الرضاعة التي توضع داخل الصدرية وتكون كحاجزا بين الثدي والملابس من أجل منع تسرب الحليب. ولا تنسي تبديل هذه البطانة باستمرار.
3- ضرورة اختيار الصدريات المناسبة للمرضع، والابتعاد عن الصدريات المعروفة بـ"البوش أب" لاحتوائها على قطع من الحديد تشكل خطرا على أوردة الحليب.
4- استخدمي وسادة مخصصة تحت طفلك أثناء الرضاعة للتقليل من وجع الحلمات والظهر، والهدف هنا هو جلب الطفل إلى الثدي وليس العكس.
5- وبالطبع من اهم الأمور التي ينبغي عليكي مراعاتها هو شرب الماء بعد كل عملية رضاعة، حيث يتأثر الحليب بالجفاف بشكل كبير.

  • "انت ام جيدة"

في الولادة الأولى، ستلاحظين انهيال النصائح عليكي من قبل أهلك وأهل زوجك في كيفية معاملة طفلك وتربيته، وستكونين بحيرة من أمرك. إلا أنك بحاجة لمثل هذه النصائح، دون إهمال صوت الأمومة بداخلك، فهو أيضا سيقودك إلى فعل ما هو صحيح، وبالتأكيد ستكونين الأم الأفضل لطفلك. 

أما للأمهات بشكل عام، فنقدم لهن النصائح التالية:

  • فكري بنفسك أيضا!

تنسى معظم الأمهات التفكير بنفسها واحتياجاتها، إلا أنها لا تهمل كافة أفراد الأسرة، وتقوم بالإعتناء فيهم دون كلل أو ملل. بالتالي من المهم أن تأخذي بعض الوقت للتفكير في نفسك والإعتناء بجمالك أو حتى الإهتمام بهواياتك! وننصحك بأن تنتهزي الفرصة في هذا اليوم وتذهبي للتسوق أو لمراكز التجميل، أو حتى إلى عمل المساج.

  • خذي قسطا من الراحة 

على الأمهات بين الحين والأخر أن تأخذن قسطا من الراحة بعد الجهد المضني الذي تقمن به يوميا، فمثلا عليكي أن تجدي بعض الوقت كي تنامي نوما كافياً لو لمرة واحدة أسبوعيا، وبالطبع ستلاحظين الفرق في نفسيتك وجسدك بعد هذا اليوم.

  • مارسي التمارين الرياضية

بالرغم من ضيق الوقت الذي تشعرين به، إلا أنه يجب عليك أن تخصصي بعض الوقت للمارسة التمارين الرياضية المهمة لصحتك وجسمك، وبالطبع بالإمكان العثور على التمارين الرياضية المناسبة والملائمة لوقتك، فمثلا بإمكانك أن تقومي بالمشي مساءً وبعد نوم الاطفال، أو بإمكانك أن تصعدي وتنزلي الدرج يوميا عدة مرات! حيث وجدت الدراسات المختلفة أن ممارسة التمارين الرياضية من شأنها أن تعيد لك الطاقة أكثر من أخذ القيلولة.

  • لا تنسي وجبة الإفطار

جميعنا نعلم أهمية وجبة الإفطار، وما يميزها عن الوجبات الرئيسية الثلاث، إلا أنك في كثير من الأحيان تغفليم نفسك ما بين تحضير الإفطار لباقي أفراد الأسرة وإطعام الأطفال. لكن بتناولك لوجبة الإفطار تتجنبين زيادة الوزن وتكونين مفعمة بالطاقة طوال اليوم، وإن كان الوقت الضيق لا يسعفك، بإمكانك أخذ وجبة الإفطار لرفقتك إلى العمل وتناولها هناك. ومن الأمور المهمة التي عليكي معرفتها، أن تناولك لبقاية الطعام المتبقية في صحن طفلك قد لا يكون خيارا موفقا، لذا ننصحك بالأبتعاد عن هذه العادة.

  • تذكري أن تشربي كمية مناسبة من المياه

قد تشعرين في بعض الأحيان بالصداع أو التعب دون أن تعرفي السبب بذلك، لكن قد يكون لعدم شربك الكمية اللازمة من المياه يوميا. ونذكرك بأنك بحاجة إلى شرب 8 أكواب من الماء يوميا على الأقل، وذلك لتجنب الإصابة بالجفاف، ومن أجل ضمان تناولك لهذه الكمية يوميا ننصحك بـ:
1- احملي معك قنينة ماء مليئة دائما أينما ذهبتي.
2- احرصي على أن يتواجد كأس من الماء بجانب سريرك وعلى سطح مكتبك أثناء العمل.
3- ان كنتي من مدمني القهوة، حاولي استبدال كوب واحد من القهوة بالماء.

  • التغذية الصحية والمتوازنة

ان حرصك على تناول الطعام الصحي والمتوازن يضمن لك حصولك على جميع المعادن والفيتامينات المهمة، لذلك ننصحك بالتنويع في أنواع الغذاء وبالطبع تناول الخضراوات والفواكه المختلفة خلال اليوم.

  • اقلعي عن التدخين

ان كنت من المدخنات فننصحك بالإقلاع عن التدخين، لما له من اثار سيئة على جسمك وصحتك، حيث أثبتت الأبحاث والدراسات المختلفة أن للتدخين ضررا على الرئتين والبشرة وارتباطه في الإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة. كما أنك من خلال الإقلاع عن التدخين ستخلقين بيئة نظيفة وصحية لنمو اطفالك أيضا.

  • الالتزام بالفحوصات المنتظمة

ان التزامك بالفحوصات المنتظمة من شأنه أن يقلل فرص إصابتك بالعديد من الأمراض واكتشافها مبكرا، وبذلك تكون فرص نجاح العلاج أكبر. ولكي تلعمي ما هي الفحوصات اللازمة لك أيتها الأم اضغطي هنا.

وبالنهاية ننتهز الفرصة لنعيد على جميع امهات الوطن العربي، سائلين الله أن يحفظهن.

نشرت من قبل - الخميس ، 19 مارس 2015