قطرة دم تكشف الفيروسات التي أصابتك طوال حياتك!

هل تعلم أنه بإمكان الدم "الاحتفاظ" بسجل لكل الفيروسات التي أصبت بها خلال فترة حياتك؟ إليك ما وجدته الدراسة الجديدة.

قطرة دم تكشف الفيروسات التي أصابتك طوال حياتك!

وجدت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Science أنه بالإمكان فحص قطرة دم واحدة للكشف عن جميع الفيروسات التي أصيب بها الشخص طوال حياته.

ويستطيع هذا الفحص الذي يدعى VirScan، على التعرف وكشف الرابط بين الإصابة بالعدوى الفيروسية والأمراض الأخرى مثل متلازمة التعب المزمن chronic fatigue syndrome، كما أنه وجد أن الإنسان البالغ يصاب بالعدوى الفيروسية بمعدل عشر مرات خلال فترة حياته تقريباً.

وفسر الباحثون القائمون على الدراسة ذلك بأنه عندما يصاب الإنسان بعدوى فيروسية، فإن الجهاز المناعي يستجيب من خلال انتاج أجسام مضادة لمحاربة الفيروس، وهذه الأجسام المضادة يستمر انتاجها حتى بعد القضاء على الفيروس تاركة بصمتها في الجسم، لذا بإمكان هذا الفحص أن يكشف عن هذه الأجسام ومن ثم الفيروسات التي أصابت الجسم.
 
وأوضح الباحث الرئيسي في الدراسة من جامعة هارفرد الدكتور ستيفن يليدج Stephen Elledge أن قطرة دم صغيرة بإمكانها مساعدة الأطباء والباحثين في الكشف عن العدوات الغير معروفة، فمثلا العديد من الأشخاص لديهم فيروس hepatitis C دون علمهم بذلك! بالتالي سيساعدهم هذا الفحص في الكشف عن هذه الفيروسات!

وعلق أحد الباحثين من جامعة Bristol University الدكتور ديفيد ماثيوس David Matthews أن الجهاز المناعي يحتاج إلى وقت لإنتاج الأجسام المضادة، بالتالي قد لا يكتشف هذا الفحص الأجسام المضادة وقد لا يستطيع التفرقة ما بينها وما بين تلك التي يتم تحفيزها من خلال اللقاحات المختلفة.

في حين أشارت باحثة أخرى من جامعة مانشيستر البريطانية الدكتور باميلا فايلي Pamela Vallely أن هذا الفحص من شانه أن يساعد في الباحثين في التعرف على سلالات جديدة من الفيروسات.

وقام الباحثون بدراسة هذا الفحص على 569 شخصاً من أربع دول مختلفة، ووجدوا أن عدد الفيروسات التي أصابت البالغين كانت أكبر من الأطفال، وأن معدل الإصابة بالفيروسات كانت عشر مرات خلال فترة حياتهم.

ويأمل الباحثون في دراسة أثر هذا الفحص على الحيوانات لاكتشاف الفيروسات الموجودة فيهم والتي يتم نقلها إلى الإنسان.

نشرت من قبل - الأحد,7يونيو2015