قطعة من الجبن يومياً تبعد عنك الطبيب؟

هل أنت من محبي الجبنة؟ حتى وإن كنت ممن لا يفضلونها كثيراً، هذا الخبر قد يجعلك تعيد النظر في قرارك!

قطعة من الجبن يومياً تبعد عنك الطبيب؟

أظهرت دراسة قام بها باحثون من جامعة سوتشو (Soochow University) في الصين مؤخراً ونشرت نتائجها في مجلة التغذية الأوروبية (The European Journal of Nutrition)، أن تناول القليل من الجبنة يومياً قد يقلل من فرص إصابتك بأمراض القلب.

ورغم محتواها العالي من الدهون والذي قد يجعل البعض ينفر منها، إلا أن تناول القليل منها (كمية تعادل في حجمها علبة الكبريت) قد يكون مفيداً جداً لصحتك إذ أنه قد:

  • يقلل من فرص إصابتك بأمراض القلب بنسبة 14%.
  • يقلل من فرص إصابتك بالنوبة القلبية بمقدار 10%.

وتأتي هذه الدراسة لتدعم تلك الملاحظة الغريبة التي لطالما احتار في تفسيرها العلماء، والتي تسمى "المعضلة الفرنسية"، إذ وعلى الرغم من أن الفرنسيين هم من أكثر الشعوب حول العالم استهلاكاً للجبنة والأطعمة الدهنية والغنية بالكولسترول، إلا أن نسب إصابتهم بأمراض القلب متدنية!

وقد وجد  الباحثون  من خلال هذه الدراسة الأخيرة أن الجبنة ترفع معدلات الكولسترول الجيد في الجسم عموماً وتخفض من مستويات الكولسترول الضار.

وفد تم إجراء الدراسة من خلال فحص وتحليل نتائج سابقة لما يقارب 15 دراسة تناولت علاقة الأجبان بأمراض القلب والشرايين.

ومع أن الجبنة تعتبر عموماً غنية بالدهون المشبعة (والتي يربطها العلماء بأمراض القلب والشرايين)، إلا أن تواجد الكالسيوم بنسب عالية في الجبنة، يقلل من قدرة الجسم على امتصاص الدهون الضارة من الأجبان عند تناولها، كما تحتوي الجبنة على نوع معين من الأحماض التي تساعد إلى حد كبير في منع انسداد الشرايين.

وفي دراسة سابقة كان علماء بريطانيون قد قاموا بإجرائها في بداية هذا العام، وجدوا أن حوالي مليون شخص تم وضعهم قيد الدراسة، لم تزدد فرص إصابتهم بأمراض القلب نتيجة استهلاكهم المنتظم للجبنة، على عكس الاعتقاد الشائع!

ولا زال موضوع تأثير التناول المنتظم للأجبان على المدى الطويل على صحة القلب والشرايين قيد البحث والدراسة.

نشرت من قبل - الاثنين ، 4 ديسمبر 2017