كبسولات تنظيف الغسيل تشكل خطراً على صحة الأطفال

هل تلاحظين أن طفلك يحاول دائما الوصول إلى كبسولات تنظيف الغسيل؟ هذا الأمر طبيعي بسبب ألوانها الجذابة وملمسها الناعم، ولكن تحذرك الدارسة التالية من ذلك! إليك السبب.

كبسولات تنظيف الغسيل تشكل خطراً على صحة الأطفال

كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Pediatrics أن تسمم الأطفال (من هم دون السادسة من عمرهم) نتيجة اللعب بكبسولات وأقراص تنظيف الغسيل ارتفعت في الاونة الأخيرة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة أن هذه الكبسولات مسؤولة عن 60% من حوادث التسمم التي تصيب الأطفال في أمريكا، ومن اجل ذلك توجهت نداءات الباحثين للأهالي باستخدام مسحوق الغسيل بدلاً من الكبسولات لضمان سلامة اطفالهم.

وبالرغم من كون هذه الكبسولات طريقة أفضل وملائمة اكثر لتنظيف الغسيل، إلا أنها تسبب خطراً على صحة الأطفال في حال ابتلاعها من قبلهم، مثل الاختناق والسعال والقيء، كما قد يعاني بعض الأطفال مشاكل عدة في جهاز التنفس وأخرى في القلب، كما يكونون عرضة للوفاة!

هذا وقام الباحثون بتحليل 62,254 حالة من ضمنها 60% لأطفال ما دون عمر السادسة قاموا بابتلاع كبسولات تنظيف الغسيل، وذلك في الفترة الواقعة ما بين عامي 2013 و2014. وأكد الباحثون ان مثل هذه الحالات ارتفعت جداً خلال هذين العامين، حيث وصل الارتفاع إلى 17% مقارنة بالسنوات السابقة، وهو ما يعادل حالة واحدة كل 45 دقيقة تقريباً.

وأوضح الباحثون أن 45% من هذه الحالات، تم إحالة الطفل إلى مركز الرعاية الصحية للتقييم والعلاج.

في المقابل، تعرض 17% من الاطفال إلى منظفات الغسيل التقليدية، 5% منهم تعرضوا لكبسولات تنظيف الأواني.

وبين الباحثون أن الأطفال الذين تعرضوا لكبسولات تنظيف الغسيل كانوا عرضة أكثر من غيرهم للمعاناة من مشاكل صحية مختلفة، والمبيت في المستشفى في بعض الحالات.

وتمثلت المشاكل الصحية للأطفال الذين تعرضوا لهذه الكبسولات حسبما أوضح الباحثون فيما يلي:

  • مشاكل في التنفس
  • مشاكل في القلب
  • غيبوبة
  • وفاة.

وبهذا الصدد أكد الباحثون وفاة طفلين في هذه الفترة نتيجة تعرضهم لكبسولات تنظيف الغسيل وتناولهم لها.

ومن هنا تنبع أهمية توفير الحماية القصوة للأطفال من هذه الكبسولات، حيث أفاد الباحثون أن كثير من العائلات لا تدرك الاثر الخطير لهذه الكبسولات على حياة وصحة أطفالهم، لذا من المهم حفظ هذه الكبسولات في أماكن محكمة الإغلاق وبعيدة عن نظر الأطفال.

نشرت من قبل - الأربعاء ، 27 أبريل 2016