الموافقة على بالون elipse لخسارة الوزن في الاتحاد الأروبي

حصل اختراع كبسولة البالون elipse على الموافقة من قبل الاتحاد الاروبي، ليبدأ استخدامه في التخلص من السمنة والوقاية منها!

الموافقة على بالون elipse لخسارة الوزن في الاتحاد الأروبي

قد يصبح فقدان الوزن أسهل حالياً من أي وقت اخر! فهذا قد ياتي بعد أن حصل اختراع شركة Allurion Technologies of Wellesley على موافقة "CE mark" ليتم استخدامه في الاتحاد الاوروابي! اذ تدور التجارب حالياً حول استخدام بالون المعدة المعبأ على شكل كبسولة، والذي يتم ابتلاعه كما يبتلع أي دواء اخر تماماً.

الية استخدام وعمل "كبسولة البالون"؟

  • تكون كبسولة البالون مرتبطة مع كيس القسطرة الصغير catheter الذي يحوي الماء المقطر

حجم كبسولة البالون elipse مع انبوب القسطرة

  • يقوم المريض ببلع كبسولة الدواء المرتبطة بواسطة انبوب صغير مع كيس القسطرة catheter الخارجي، مثل أي دواء اخر

  • بعد أن تدخل الكبسولة وتستقر في المعدة يتم ضخ الماء المقطر اليها لزيادة حجم البالون من ثم يتم ازالة الانبوب الموصول بالكيس عن طريق الفم بسهولة

الكبسولة elipse قبل ان تصبح بالونا

  • وبهذا يبقى بالون بحجم يقارب حجم حبة الجريب فروت يملأ حيز المعدة

حجم البالون داخل المعدة

  • وبالتالي يتم تقيد عملية تناول الطعام ويقلل الكمية المدخلة، ويزيد من الاحساس السريع بالشبع، فيق مدخول السعرات الحرارية للجسم وبالتالي يخسر الانسان وزنه

  • بعد ما يقارب أربعة أشهر، يتم تفريغ البالون من الماء تلقائياً وبشكل تدريجي ويتخلص الجسم منه اذ يتحول الى غلاف رقيق.

تم اطلاق اسم elipse على هذه الكبسولات، والشركة المصنعة لها تدعى Allurion Technologies of Wellesley وهي شركة تأسست في عام 2009 من قبل اثنين من طلاب كلية الطب بجامعة هارفارد.

الى الان لم يتم اختبارها في أمريكا على المرضى فهي لازالت بحاجة الى موافقة جمعية الغذاء والتغذية الأمريكية، ويقول الباحثون بانها قد تكون متاحة للاستخدام في أمريكا في مدة ما بين 3-4 سنوات.

بينما تم اختبارها على 34 مريض في جمهورية التشيك واليونان، وكانت نتائجها امنة وفعالة، عرضت نتائجها في مؤتمر لمؤتمر السنوي للجمعية الأمريكية للايض وجراحة علاج البدانة وجمعية السمنة "The American Society for Metabolic and Bariatric Surgery and The Obesity Society". اذ في غضون الأربعة أشهر فقد المرضى ما يقارب 37% من وزنهم، أي ما يقارب 10 كغم، وثمانية سنتمترات من محيط الخصر ومنها اعتبر الباحثون أن البالون يعتبر مساعد لفقدان الوزن وليس علاجاً له.

وعلق الباحثون على أن هذا الجهاز يساعد المرضى على الاحساس بالشبع أسرع، وبالتالي ومع الوقت يعتادون تناول كميات قليلة من الطعام، كما وقد يعتبر محفز مساعد في تحسين عاداتهم الغذائية، وبالتالي بعد انتهاء فترة الاربع اشهر مع البالون قد يستطيعون اكمال ذلك بدونه.

وأشار الباحث د.رام تشوتاني Ram Chuttani ، مدير قسم أمراض الجهاز الهضمي والتنظير التداخلية interventional gastroenterology and endoscopy في المركز الطبي في بوسطن وهو أحد القائمين على دراسات اختبار هذا الجهاز، الى ان بالونات المعدة القائمة على السيلكون كانت متاحة لنحو 15 عام خارج الولايات المتحدة، وتستخدم أسلوب عملية الناظور لوضعها داخل المعدة واخراجها. ووافقت إدراة الغذاء والدواء الامريكية FDA مؤخراً على اثنين منهما. الا أنها أكثر سماكة وقد لا تكون نتائجها طويلة المدى.

كما وبحسب اراء الباحثين فان الاثار السلبية للبالون التقليدي قد تشمل الغثيان والقيء، بالاضافة الى كون تكاليفه مرتفعة، وبحاجة الى تدخل جراحي وتخدير. وعادة لا يوصى باستخدامه الا في حال السمنة المفرطة واذا ما كانت زيادة الوزن هذه تهدد حياة المريض ومؤشر كتلة الجسم تجاوز 35 كغم/م2.

وباستخدام هذه التقنية الجديدة أصبح بالامكان استخدام بالون elipse كنوع من التدخلات الوقائية للسمنة وفي حال كانت كتلة الجسم منخفضة (> 27 كغم/م2).

وأشار الباحثون الى أن هناك حاجة للمزيد من الأبحاث حول طريقة العلاج هذه على الرغم من أنها تبدو امنة وفعالة جداً.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 15 ديسمبر 2015