كرستيانو رونالدو يشارك في حملة للتبرع بالدم

يعتبر التبرع بالدم من أهم الأمور التي على الانسان القيام بها بشكل مستمر، ولأهمية الموضوع شارك لاعب كرة القدم كرستيانو رونالدو بحملة لتبرع الدم، إليكم تفاصيلها.

كرستيانو رونالدو يشارك في حملة للتبرع بالدم

يشارك لاعب كرة القدم الشهير كرستيانو رونالدو بحملة تحت عنوان #BETHE1DONOR والتي تهدف تشجيع الشباب حول العالم ليصبحوا متبرعين دائمين بالدم من أجل حماية ومساعدة العديد من المرضى في الشفاء وتلقي وحدات الدم اللازمة.

وبذلك يصبح رونالدو القدوة والمثال الأعلى في هذه الحملة إلى جانب ممارسته وشغفه في كرة القدم، وقال رونالدو: "بإمكاننا أن نصنع فرقاً في العالم من خلال التبرع بالدم، فكل تبرع من شأنه أن يساعد ثلاثة أشخاص في حالات الطوارئ وفي العلاجات الطبية طويلة المدى"، وأضاف: "لهذا السبب أنا متحمس للمشاركة في زيادة الوفي حول أهمية التبرع في الدم وتشجيع الأشخاص حول العالم ليكونوا متبرعين دائمين".

وأشار الموقع الالكتروني الرسمي الخاص بالحملة أن هناك عددا هائلاً من المرضى حول العالم بحاجة إلى الدم، إلى أن العثور والحصول على الدم المناسب ليس بالأمر السهل، فالأمر يتعدى مسالة فئة الدم ومطابقتها، لذا هناك حاجة ماسة إلى المزيد من المتبرعين الدائمين. وعقب رونالدو قائلاً: "هناك الان شخصا قريبا منك بحاجة إلى دم، وليس أي دم، بل يجب ان يكون متطابق بشكل كامل، ولهذا السبب عليك التبرع الان".

هذا وكان قد بدأ رونالدو التبرع بالدم منذ ست سنوات تقريباً، عندما شاهد زميله في الفريق يعاني مع مرض ابنه وعدم توفر الدم اللازم لعلاجه، ليقرر من بعدها رونالدو بالتبرع بالدم بشكل مستمر ومنتظم.

وتنبع أهمية التبرع بالدم من الحقائق التالية:

  • يتم القيام بحوالي 234 مليون عملية جراحية سنوياً والتي قد تنطوي على نقل الدم.
  • للدم فترة حياة قصيرة خارج جسم الإنسان، بمعنى انه بالإمكان الاحتفاظ بخلايا الدم الحمراء لـ 42 يوماً تقريباص، في حين أن فترة الاحتفاظ بالصفائح لا تتجاوز الخمسة أيام.
  • من المستحيل تصنيع الدم وليس هناك بدائل له.

وبالطبع ليس هناك أي خوف على الشخص المتبرع بالدم، حيث أنه بعد ساعات من التبرع بالدم ستعود الصفائح إلى مستوياتها الطبيعية، والبلازما ستحتاج إلى يومين تقريباً لتعويضها، في حين أن خلايا الدم الحمراء تحتاج إلى اسبوعين أو أكثر لتعود إلى الوضع الطبيعي. وتعتبر عملية التبرع بالدم امنة بشكل كبير.

ويأمل رونالدو بأن تكون هذه الحملة الملهم للعديد من الشباب حول العالم ليكونوا متبرعين دائمين بالدم، مشجعاً الجميع بالقيام بهذه الخطوة.

نشرت من قبل - الاثنين,26أكتوبر2015