تناول كمية قليلة من الملح قد تصيبك بالنوبة القلبية والسكتة!

لطالما حذر المختصون من تناول كميات كبيرة من الملح وذلك لأثره السلبي على صحة الإنسان، إلا أن هذه الدراسة أشارت أن تناول كمية قليلة منه قد يضر الصحة أيضاً!

تناول كمية قليلة من الملح قد تصيبك بالنوبة القلبية والسكتة!

توصلت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية The Lancet أن تناول الملح أو الصوديوم بكميات قليلة من شأنه أن يرفع من خطر الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية وحتى الوفاة، مقارنة مع اولئك الذين يتناولون كمية متوسطة ومعتدلة منه.

واقترح الباحثون أن النتائج التي توصلوا لها تضم أولئك المرضى المصابية بضغط الدم المرتفع، إذ يتحتم عليهم خفض كمية الملح المتناولة (في حال تناول كميات كبيرة منها)، في المقابل، أشاروا أن التوصيات حول الحصة اليومية المسموح بها من الملح قد تكون منخفضة، لذا يجدر إعادة النظر بها  ودراستها جيداً.

إذ تشير توصيات الولايات المتحدة الأمريكية بأن لا تتجاوز الحصة اليومية من الصوديوم عن 2,300 ملغرام، وهو ما يعادل ملعقة صغيرة من الملح تقريباً. وبالرغم من هذه التوصيات، أشار المركز الأمريكي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها CDC أن مواطني الولايات المتحدة الأمريكية يقومون بتناول ما هو أعلى من هذا الحد الموصى به.

ومن المعروف أن تناول كميات كبيرة من الملح من شأنها أن تصيب الفرد بضغط الدم المرتفع، كما وترفع من خطر الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية وأمراض القلب، إلا ان ما عكف الباحثون على البحث عنه هو حول ما إذا كان تناول كمية قليلة من الملح (كما تشير التوصيات) يقلل من خطر الإصابة بالأمراض السابقة.

ولأجل ذلك قام الباحثون باستهداف أكثر من 130,000 شخصاً من 49 دولة مختلفة، حيث بحثوا في كمية الصوديوم المتناولة من قبلهم، وكيف ارتبط ذلك في ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، لدى من يعانون من ضغط الدم المرتفع أو المعافين منه.

ووجد الباحثون أن من تناول كمية قليلة من الصوديوم ارتفع لديه خطر الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية والوفاة، مقارنة بمن تناول كميات معتدلة منه، وأشار الباحثون أن هذه العلاقة تنطبق على المصابين بضغط الدم المرتفع وغير المصابين فيه.

وعرف الباحثون أن الكمية المنخفضة من الملح تعني تناول أقل من 3,000 ملغرام يومياً، وهو أكثر من التوصيات الأمريكية.

وأوضح الباحثون أن هذه النتائج التي توصلوا لها بالغة في الأهمية، وحتى للمصابين بضغط الدم المرتفع، فهي تبين أن خفض كمية الصوديوم المتناولة من قبلهم لا ينعكس ايجاباً على صحتهم كما كان متوقعاً.

واكد الباحثون أن هناك حاجة لإعادة النظر بالتوصيات حول كمية الصوديوم والملح المتناولة يومياً، وذلك بما يفيد صحة الإنسان.

نشرت من قبل - الأحد,22مايو2016