كيف تؤثر المشروبات الغازية على الإصابة بالسكري

ينطوي استبدال المشروبات الغازية بالماء على العديد من الفوائد الصحية، فماذا كشفت هذه الدراسة بهذا الصدد؟

كيف تؤثر المشروبات الغازية على الإصابة بالسكري

أكدت دراسة جديدة قام بها باحثون من جامعة كامبردج، أن استبدال عصير البرتقال بكأس من الشاي يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النمط الثاني بشكل ملحوظ. وأوضحت أن من يتناول سعرات حرارية اضافية من خلال المشروبات السكرية مثل الكولا ، تكون فرص إصابتهم بمرض السكري أكبر.

اي بكلمات اخرى، من الممكن خفض حالات الإصابة بمرض السكري بحوالي 25% من خلال استبدال المشروبات الغازية والحليب المضاف إليه السكر مثلاً ، بالماء أو القهوة أو الشاي الغير محلى. ويعود ذلك إلى كمية السعرات الحرارية الهائلة المتواجدة في هذه المشروبات، فعلى سبيل المثال، تحتوي علبة الكولا بحجم 330مل على ما يقارب الـ 139 سعرة حرارية!

كيف تأكد الباحثون من ذلك؟

استهدف الباحثون في دراستهم التي نشرت في المجلة العلمية Diabetologia، عدداً كبيراً من المشاركين، بلغوا 25,639 شخصاً تراوحت أعمارهم من بين 40-79 عاماً، وغير مصابين بمرض السكري. وطلب منهم تسجيل ما يقومون بتناوله وشربه على مدار أسبوع كامل، وتم متابعة المشتركين على مدار 11 سنة.

وكان الباحثون معنيين بالتأكد من الكميات المتناولة من كل مما يلي: 

  • المشروبات الغازية
  • القهوة والشاي المحلى
  • مشروبات الحليب المحلاة مثل الشوكولاتة الساخنة "Hot Chocolate".
  • عصائر الفواكه.

وهذا يعني أن العلماء قسموا هذه المجموعات إلى ثلاث فئات رئيسية:

  1. المشروبات المحلاة بالسكر sugar-sweetened beverages (SSBs)
  2. المشروبات المحلاة بالسكر الصناعي ASBs
  3. عصائر الفواكه الطبيعية.

وأخذ الباحثون بالحسبان عدداً من العوامل المختلفة، والتي قد تلعب دوراً في تطور الإصابة بمرض السكري، وتمثلت في:
1- العمر
2- الجنس
3- الوضع الاجتماعي والاقتصادي
4- ممارسة التمارين الرياضية
5- التدخين
6- تناول مشروبات محلاة أخرى
7- مجموع السعرات الحرارية المتناولة
8- مؤشر كتلة الجسم
9- محيط الخصر

وبعد تتبع المشاركين لمدة 11 سنة، واخضاعهم لبعض الفحوص، كانت النتائج كالتالي:

  • 3.4% من المشاركين أصيبوا بمرض السكري من النمط الثاني.
  • كل حصة إضافية من المشروبات الغازية كانت مرتبطة برفع خطر الإصابة بالسكري بنسبة 14%.
  • كل حصة اضافية من الحليب المحلى كانت مرتبطة برفع خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة وصلت إلى 27%.
  • القهوة والشاي المحلى وعصير الفواكه والمشروبات المحلاة صناعياً وحتى المياه لم يرفعوا خطر الإصابة بمرض السكري.
  • استبدال المشروبات المحلاة بالقهوة والشاي والماء من شانه ان يقلل من حالات الإصابة بمرض السكري من النمط الثاني بنسبة تتراوح ما بين 14- 25%.

وزراة الصحة البريطانية ترحب بالدراسة

وشددت وزراة الصحة البريطانية NHS على أهمية نتائج الدراسة التي تميزت بحسب قول الوزارة بالعديد من نقاط القوة، التي تجعلها دراسة موثوقة، وكان من ضمنها:

  • عدد المشاركين الكبير في الدراسة.
  • طريقة جمع المعلومات وتحليلها من قبل المشاركين
  • أخذ الباحثين بعين الأعتبار عدداً من العوامل المختلفة التي من شانها ان تؤثر في رفع أو خفض خطر الإصابة بمرض السكري.
نشرت من قبل - الاثنين,4مايو2015