في الصيف: كيف نتعامل مع الأفاعي ولدغاتها؟

مع حلول فصل الصيف، تأخذ الأفاعي بالانتشار بشكل كبير، فكيف نتعامل معها؟ وكيف نتجنب الإصابة بلدغاتها ونعالج هذه اللدغات؟

في الصيف: كيف نتعامل مع الأفاعي ولدغاتها؟

ها قد بدأ موسم انتشار الأفاعي وخروجها من محاجرها الشتوية، لذا علينا أخد الحيطة والحذر قدر المستطاع لتجنب لدغات الأفاعي والذعر. حيث تسبب لدغات الأفاعي بوفاة أكثر من 100,000 ألف شخصا سنوياً حول العالم حسب احصائيات منظمة الصحة العالمية. ومن أجل ذلك نقدم لكم في ويب طب المقال التالي الذي يشرح لكم كيفية التعامل مع الأفاعي ولدغاتها لضمان سلامتكم وصحتكم.

في بادئ الأمر من المهم أن نعرف أن الأفاعي بالعادة تقوم بلدغ الإنسان كنوع من حماية النفس في حال استفزازها أو ازعاجها، وقد تكون بعض هذه الأفاعي سامة بالتالي بإمكانها حقن السم من خلال لدغتها إلى الإنسان.

وتعتبر هذه اللدغة حالة طبية طارئة ويجب معالجتها بأسرع وقت ممكن لأنها من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة! وتتمثل أعراض لدغات الافاعي السامة بما يلي:

  • ألم، واحمرار، وتورم في مكان اللدغة.
  • غثيان وقيء.
  • دوخة وإغماء.
  • تقرحات وغنغرينة.
  • صدمة.
  • عدم القدرة على تحريك العضلات بالتالي صعوبة في التنفس والبلع.
  • النزيف.

أما في الحالات الشديدة، فقد تتفاقم الأعراض ليصاب الشخص في:

  • شلل يبدأ ملاحظته من خلال ارتخاء الجفن العلوي للعين، من ثم عدم القدرة على البلع والتنفس.
  • فقدان الوعي
  • فشل كلوي.
  • نزيف حاد يرافقه نزيف من الفم والأنف والجروح، بالإضافة إلى امتزاج القيء بالدم والبول.
  • الوفاة.

وفي حال قيام أفعى غير سامة بلدغ شخص ما، تكون الأعراض: 

  • ألم خفيف
  • القلق.

نلاحظ إذاً اختلاف أعراض اللدغة وفقاً لشدتها، بالتالي من الضروري التوجه إلى الطوارئ فور الإصابة بأي لدغة مهما كان نوع الأفعى، وذلك للتاكد من سلامتكم، ولكن ما هي الخطوات التي يجب القيام بها بعد الإصابة باللدغة؟

  • محاولة الحفاظ على الهدوء بعيداً عن الذعر
  • تذكر شكل ولون وحجم الأفعى
  • يجب ابقاء العضو المصاب ثابتاً قدر الإمكان لمنع انتشار السم (في حال وجوده) إلى باقي أجزاء الجسم.
  • التخلص من أي أكسسوارات موجودة بالقرب من الجزء المصاب.
  • عدم التخلص أو نزع أي قطعة من الثياب، ولكن ارخاءه قدر المستطاع.

ولكن احذر من القيام بالأمور التالية:

  • محاولة مص او اخراج السم من اللدغة.
  • احداث جرح مكان اللدغة لإخراج السم.
  • القيام بفرك أي مادة على الجرح أو وضع الثلج.
  • وضع أي قطعة من القماش حول الجرح لمنع انتشار السم إلى أجزاء الجسم المختلفة.
  • محاولة الإمساك بالأفعى وقتلها.

قد يحتاج الشخص بعد إصابته بلدغة الأفعى السامة إلى البقاء تحت المراقبة الطبية لمدة 24 ساعة. علماً أن الشفاء التام من اللدغة السامة يحتاج إلى أكثر من أسبوعين وقد تصل الفترة إلى تسعة أشهر في بعض الحالات، في حين أن الأطفال لا يحتاجون إلى أكثر من أسبوعين للتماثل إلى الشفاء التام.

بالتالي تجنب الإصابة بلدغات الأفعى يقلل عناء الأعراض والشفاء، لذا إن قمتم باتباع الإرشادات التالية فإن احتمالية إصابتكم باللدغات تكون ضئيلة:

  • لا تقم بالتقاط أي نوع من الأفعى حتى لو كانت غير سامة أو ميتة.
  • لا تقم بوضع يديك بين الصخور لالتقاط أي شيء، واستخدم العصي بدلا من اليدين.
  • في حال وجد أفعى بجانبك فحاول الوقوف ثابتاً، حيث تهاجم الأفاعي الأشياء المتحركة فقط.
  • قم بارتداء الحذاء العالي الأطراف عند توجهك إلى مناطق يكثر تواجد الأفاعي فيها.

من أخطر ثلاث أفاعي في الوطن العربي

يتواجد عدد كبير من الأفاعي السامة والغير السامة في الوطن العربي، إلا أننا سنعرض عليكم ثلاثة من أخطر هذه الأفاعي المتواجدة في الدول العربية: (الصور من ويكيبيديا)

الصل الأسود: 

  • أين تتواجد: مصر ولبنان والأردن وفلسطين والمملكة العربية السعودية بشكل اساسي، وقد يتم العثور عليها في سوريا أيضاً.
  • أعراض اللدغة: تؤثر على الجهاز العصبي وتسبب الشلل من ثم الوفاة.

أفعى ذات القرون (الطريشة - Cerastes cerastes):

  • أين تتواجد: الجزائر، تونس، مصر، اليمن، الكويت، والمملكة العربية السعودية
  • أعراض اللدغة: تورم، نزيف، نخر، غثيان وقيء

 

أفعى الحراشف المنشارية:

  • أين تتواجد: في المناطق الجافة وقارة افريقيا
  • أعراض اللدغة: تورم ونزيف حاد، وقد تتفاقم الأعراض وتسبب الوفاة.
نشرت من قبل - الاثنين,27أبريل2015