كيف يساعد فيتامين D في علاج مرض الربو؟

هل يستطيع فيتامين D التقليل من النوبات التي تصيب مرضى الربو وحدتها؟ اكتشفوا الإجابة.

كيف يساعد فيتامين D في علاج مرض الربو؟

أفاد باحثون في دراسة جديدة لهم عرضت في مؤتمر London's Science Media Centre إلى أن تناول جرعة يومية من فيتامين D يقلل من خطر الإصابة بنوبات الربو بحوالي النصف.

حيث بينت الدراسة أن مرضى الربو الذين يعانون من نوبات حادة تنخفض لديهم حدة هذه النوبات والتعرض لها وحتى المبيت في المستشفى، وذلك في حال تناول جرعات يومية من فيتامين D، كما كانوا أقل حاجة لاستخدام العلاج بأقراص الستيرويد.

فمرض الربو عبارة عن مرض مزمن، تتراوح أعراضه ما بين الخشخشة والصفير عند التنفس وحتى نوبات في بعض الأحيان قد تعرض حياة الإنسان للخطر.

وربطت دراسات علمية مختلفة ما بين نقص فيتامين D وارتفاع خطر الإصابة بمرض الربو لكل من الأطفال والبالغين، بالتالي تناول جرعات يومية من هذا الفيتامين يساهم في حماية مرضى الربو من الإصابة بالتهابات في المجاري التنفسية، التي تؤدي بدورها إلى خفض خطر حدوث النوبات والتقليل من حدتها وشدتها.

وعكف الباحثون من جامعة University of Southampton بناءً على ذلك على بحث هذه العلاقة ودراستها جدياً للتأكد من ان نقص فيتامين D يساهم في حدوث نوبات لدى مرضى الربو بشكل كبير وأكثر حدة.

وعلق الباحث الرئيسي في الدراسة البروفيسور أدريان مارتينياو Professor Adrian Martineau قائلاً: "مرض الربو أخذ بالإنتشار بصورة كبيرة ما بين سكان العالم أجمع، في المقابل عدد قليل منهم يخضع للعلاج"، وأضاف: "فيتامين D يساعد في تحسين تطور العظام بالإضافة إلى تطوير ما يزيد عن 35 نسيج في الجسم وخلايا الدم البيضاء، والذي من شأنه أن يحفز جهاز المناعة لمحاربة العديد من الأمراض".

ومن أجل التوصل إلى النتائج، استهدف الباحثون 1,093 شخصاً، منهم 435 طفلاً، يعانون من الإصابة بمرض الربو بمستويات مختلفة، وتم اعطائهم جرعات مختلفة من فيتامين D على مدار ستة و 12 شهراً، تراوحت ما بين 1- 2,000 وحدة دولية، وهو ما يقارب الـ 50 ميكروغرام خمس مرات يومياً.

ووجد الباحثون أن مكملات فيتامين D لم تؤدي إلى زيادة الاثار الجانبية، لكنها لم تحسن أيضاً من كفاءة عمل الرئتين أو تقلل من أعراض اليومية للإصابة بالربو.

وقال البروفيسور مارتينياو: "استطاعت مكملات فيتامين D التقليل من الإصابة بالنوبات الحادة التي تستدعي المبيت في المستشفى من 6% إلى 3%، إلا أن الجرعة المناسبة تختلف من شخص لاخر".

وأشار الباحثون أنه من غير المعورف حتى الان ما إذا كان تناول مكملات فيتامين D يعود بالفائدة على جميع مرضى الربو، أو فقط أولئك الذين يعانون من نقص فيه، لذا يجب على جميع المرضى الخضوع لفحص مستويات فيتامين D في بداية الأمر.

 

نشرت من قبل - الثلاثاء,6سبتمبر2016