تطوير لاصقات جديدة بدل الإبر للقاح الإنفلونزا

ينصح الاطباء حول العالم فئات محددة بضرورة تلقي لقاح الانفلونزا، ولكن هل سيكون الموضوع أسهل مستقبلاً؟

تطوير لاصقات جديدة بدل الإبر للقاح الإنفلونزا

تمكن باحثون في تجربة جديدة لهم من تطوير لاصقات تساعد في إيصال لقاح الانفلونزا إلى جسم الإنسان من خلال وضعها على الجلد مباشرة.

وأفاد الباحثون أن هذه اللاصقات تحتوي على شعيرات متناهية الحجم تمكنها من اختراق سطح الجلد بسهولة، حيث بإمكان الشخص وضعها بنفسه دون أي مساعدة طبية.

هذه اللاصقات من الممكن أن تساعد في تقوية الجهاز المناعي بشكل أكبر ضد فيروسات الإنفلونزا وفقاً لما أشار له الباحثون في دراستهم التي نشرت في المجلة العلمية (Lancet).

لا تحتاج هذه اللاصقات إلى الثلاجة لحفظها، بمعنى أنه سيسهل على الصيادلة الاحتفاظ بها على رفوف الصيدلية كي يتمكن الأشخاص من شرائها بيسر.

وأكد المشتركون الذين جربوا هذه اللاصقات أنها كانت أفضل من الإبر، فهي توفر الحماية نفسها ولكن دون ألم.

حيث تقوم اللاصقات باختراق الطبقة الأولى من الجلد، على العكس من الإبر التي تخترق جميع الطبقات.

بالرغم من عدم ترافق استخدام اللاصقات مع الألم، إلا أن بعض الاثار الجانبية ظهرت على المشتركين الذين استخدموها، وتمثلت هذه الأعراض في:

  • الإحمرار
  • حكة في المنطقة التي استخدمت فيها اللاصقة
  • تورم المنطقة.

هذه الاثار الجانبية أخذت بالتحسن مع مرور الأيام من تلقاء نفسها.

وعقب الباحثون أنهم بحاجة للقيام بمزيد من الأبحاث والتجارب العلمية حول هذه اللاصقات حتى يتأكدوا من فعاليتها ومأمونية استخدامها.

نشرت من قبل - الخميس ، 29 يونيو 2017