تطوير لاصقة قلب إلكترونية قد تكون البديل لزراعة القلب

يلجأ العديد من المرضى إلى زراعة القلب بعض تضرر وتلف أنسجة القلب، ولكن قد يكون بالإمكان الاستغناء عن ذلك قريباً، إليكم التفاصيل.

تطوير لاصقة قلب إلكترونية قد تكون البديل لزراعة القلب

استطاع باحثون في دراسة جديدة لهم من تطوير لاصقة قلب إلكتروني Bionic heart patch تسمح للأطباء بتقديم أدوية تساعد أنسجة القلب المتضررة في التعافي عن بعد وفي وقت محدد. 

وأوضح الباحثون القائمون على الدراسة المنشورة في المجلة العلمية Nature Materials أن هذه التقنية قد تكون البديل لزراعة القلب يوماً ما.

وأشار الباحثون أن هذه النتائج تشكل أملاً كبيراً للمرضى الذين ينتظرون زراعة القلب، ففي الولايات المتحدة الأمريكية 4,145 مريضاً على لائحة الإنتظار لقلب جديد، وللأسف 25% منهم يموتون دون الحصول على هذا القلب.

لذا يأمل الباحثون أن تكون هذه التقنية البديل الحقيقي لزراعة القلب، فلاصقة القلب الإلكتروني تتكون من عناصر عضوية تم هندستها بشكل منتظم ودقيق، وبإمكانها تصليح الأنسجة المتضررة في القلب نتيجة النوبة القلبية أو أمراض القلب بكفاءة وجودة عالية.

حيث تمكن الباحثون من تطوير هذه اللاصقة عن طريق هندسة الأنسجة العضوية، تلك الأنسجة التي تحتوي على خلايا قلب حية ومسارات كهربائية Electrodes قادرة على الشعور بوظيفة الأنسجة وإدارة التحفيز الكهربائي، بالإضافة إلى بوليمرات لديها القدرة على إطلاق الدواء عند الحاجة.

وتهدف اللاصقة إلى مساعدة الأطباء في علاج المرضى الذين يعانون من تضرر في أنسجة القلب نتيجة التعرض لنوبة قلبية أو الإصابة بأمراض القلب.

وعقب الباحثون أن هذه اللاصقات ستمكن الأطباء من الولوج إلى الملف الطبي الخاص بالمريض أثناء تواجده في منزله وفي حال شعوره بخطأ ما في حالته الصحية، وبهذه الطريقة سيكون الطبيب قادراً على فهم شعور المريض بالتحديد والسبب من وراءه، كما في بعض الحالات بإمكانه إطلاق الدواء من اللاصقة لعلاج المريض عن بعد.

ويأمل الباحثون في تطوير لاصقة القلب الالكترونية مستقبلاً، بحيث تقلل حاجة المريض إلى اللجوء للمراكز الطبية قدر المستطاع، فقد تكون هذه اللاصقات قادرة على سبيل المثال، إطلاق أدوية مضادة للالتهاب في حال رصدها للالتهاب.

وأكد الباحثون أن هذه اللاصقة لا تعني الإستغاء عن ممارسة التمارين الرياضية وتناول الطعام الصحي، بل يجب أن تكون جنباً إلى جنب مع نمط الحياة الصحي للحصول على أفضل نتائج ممكنة، مشيرين أن اللاصقة بحاجة إلى تجارب وفحوصات مختلفة قبل توافرها بالأسواق.

نشرت من قبل - الخميس ، 24 مارس 2016