دراسة: لقاح الانفلونزا قد يحمي من الالتهاب الرئوي

مع اقتراب فصل الشتاء يقوم معظم الأشخاص بتلقي لقاح الانفلونزا لحماية أنفسهم من المرض، إلا أن هذه الدراسة اكتشفت فائدة اخرى لهذا اللقاح، فما هي؟

دراسة: لقاح الانفلونزا قد يحمي من الالتهاب الرئوي

كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية JAMA أن لقاح الانفلونزا من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي pneumonia.

وأشارت الدراسة أن مرض الانفلونزا الموسمية يصيب الجهاز التنفسي، فهو يؤثر على الأنف، الحلق والرئتين، وفي حال تطور المرض من الممكن أن يصاب الشخص بالالتهاب الرئوي والتهاب القصابات الحاد bronchitis.

وبالطبع يعتبر الالتهاب الرئوي حالة صحية تشكل خطراً على حياة الإنسان في بعض الأحيان مسببة الوفاة أيضاً، لذا ومن خلال هذه الدراسة حاول الباحثون القائمون عليها بتحديد ما اذا كان لقاح الانفلونزا قادراً على خفض خطر الإصابة بالالتهاب.

ومن اجل ذلك، استهدف الباحثون 2,767 مشتركاً مصابا بالالتهاب الرئوي ويتلقى العلاج في المشفى، علماً أن 162 شخصاً منهم مصاباً بالانفلونزا، حسب الفحوصات المخبرية التي خضعوا لها، وأوضح الباحثون ما يلي بخصوص المشاركين:

  • 17% من المصابين تلقوا لقاح الانفلونزا
  • 29% من غير المصابين تلقوا لقاح الانفلونزا

وأكد الباحثون أن أولئك الذين خضعوا وتلقوا لقاح الانفلونزا انخفض لديهم خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي بنسبة كبيرة وصلت إلى 57%، مقارنة مع غيرهم.

وأوضح الباحثون أن المشتركين في الدراسة تنوعت أعمارهم واختلفت بشكل كبير، فهم استهدفوا المرضى فوق الستة أشهر من عمرهم، إلا أن هذه النتائج تبقى مثيرة للجدل وبالأخص للأشخاص الأكبر عمراً.

هذا وعقب الباحثون أنه تم دراسة أربع مناطق جغرافيا في الولايات المتحدة الأمريكية، مما يضع مجالا للشك لتغيير النتائج في المناطق الجغرافيا الأخرى المختلفة.

ومن هنا يجب تسليط الضوء وتكثيف جهود الباحثين في دراسة الأمر وأثر لقاح الانفلونزا على الإصابة بالالتهاب الرئوي على شريحة أكبر من الناس مستهدفين كبار السن ومناطق جغرافيا مختلفة.

نشرت من قبل - الثلاثاء,6أكتوبر2015