لقاح ناجح آخر ينضم للسباق، فهل نشهد نهاية كورونا قريبًا؟

شركة موديرنا الأمريكية تكشف عن لقاح جديد ضد فيروس كورونا المستجد بفعالية تتجاوز نسبتها 94%، ومع لقاح زايفر الألماني الذي سبق وأعلن عنه قبل عدة أيام، يبدو أن فيروس كورونا يعيش أيامه الأخيرة!

لقاح ناجح آخر ينضم للسباق، فهل نشهد نهاية كورونا قريبًا؟

أعلنت شركة مودرينا الأمريكية (.Moderna Inc) أن التجارب السريرية التي أجريت ضمن المرحلة الثالثة من مراحل تطوير لقاحها الخاص بفيروس كورونا قد أظهرت أن اللقاح الجديد قد يكون فعالًا في مقاومة الفيروس بنسبة 94.5%. 

لتقييم فعالية اللقاح، قام الباحثون في شركة موديرنا بإخضاع 30 ألف متطوعًا للتجربة، إذ تم حقن نصف هؤلاء المتطوعين بجرعتين من اللقاح يفصل بين كل جرعة والتي تليها 28 يومًا، بينما تم حقن باقي المتطوعين بدواء وهمي، لتظهر النتائج إصابة 95 شخصًا من المتطوعين فقط بفيروس كورونا، كان 5 منهم فقط ضمن المجموعة التي خضعت للقاح الحقيقي، في مخرجات تعني نسبة نجاح واعدة لهذا اللقاح الجديد. 

تأمل شركة موديرنا أن تتمكن خلال الأسابيع القادمة من الحصول على موافقة مستعجلة على اللقاح الجديد من قبل مؤسسة الغذاء والدواء الأمريكية، وتتوقع الشركة أن تتمكن من طرح أكثر من 20 مليون جرعة فردية من اللقاح في الولايات المتحدة الأمريكية مع نهاية العام الحالي، كما تأمل أن تتمكن من تطوير وطرح ما يقارب 0.5-1 مليار جرعة فردية من اللقاح في مختلف دول العالم خلال عام 2021.

يأتي الإعلان عن هذا اللقاح الجديد بعد أسبوع فقط من تصريح شركة زايفر الألمانية عن لقاحها، والذي أعلن الباحثون أن نسبة نجاحه تتجاوز 90%، ولكن وعلى عكس لقاح زايفر الذي يتطلب حفظه وتخزينه في درجات حرارة منخفضة جدًا، صرح الباحثون في موديرنا أن اللقاح الذي قاموا بتطويره من الممكن تخزينه في درجات حرارة معتدلة من السهل توفيرها في مختلف العيادات والصيدليات والمستشفيات حول العالم، كما من الممكن تركه في درجة حرارة الغرفة لمدة 12 ساعة كاملة دون أن يتعرض لأي تلف.

لقاحان والفاصل بينهما أسبوع، فهل سنشهد لقاحًا ثالثًا قريبًا؟ وهل تتوالى اللقاحات ونشهد أخيرًا نهاية لفيروس كورونا؟ هذا ما سوف نعرفه في الأسابيع والأشهر القادمة.

نشرت من قبل - الخميس ، 19 نوفمبر 2020