لماذا تتدنى خصوبة النساء مع العمر؟

هل تساءلت يوماً لماذا تقل قدرة المرأة الإنجابية وفرصها في إنجاب أطفال أصحاء بعد عمر معين؟ اقرأ الخبر لتعرف السبب.

لماذا تتدنى خصوبة النساء مع العمر؟

كشف باحثون من خلال دراسة حديثة تم إجراؤها في مركز أبحاث مستشفى مونتريال في كندا (the University of Montreal Hospital Research Center - CRCHUM) مؤخراً عن خلل معين في الكروموسومات قد يكون مسؤولاً عن تدني قدرة النساء الإنجابية بعد عمر معين، إذ يعتقدون أنهم قد تمكنوا من وضع يدهم على السبب الذي يحدث هذه المشاكل.

ووجد الباحثون أن البنية البيولوجية في النساء الأكبر سناً تعمل بطبيعتها على تفريق الكروموسومات وعدم توزيعها بشكل متساوي وسليم على كافة البويضات، ما قد يسبب مشاكل إنجابية، فعلى سبيل المثال، تحتوي البويضة المخصبة الطبيعية على 46 كروموسوم، ولكن زيادة كروموسومات البويضة المخصبةعن هذا العدد  تسبب ولادة أجنة مصابين بمتلازمة داون أو الإجهاض في بعض الحالات.

وفي دراسات سابقة رجح الباحثون أن يكون السبب فيما يحدث هو أن الرابط المسؤول عن "التصاق" الكروموسومات ببعضها وبالشكل السليم والطبيعي، يضعف مع مرور الوقت، وهي مجرد فرضية لا أكثر إلى الان، ولكن الباحثين القائمين على الدراسة الجديدة، يقولون أن هذه الفرضية قد لا تكون خاطئة تماماً بل إنها ومع ما وجدوه من خلال دراستهم ربما تكون السبب فيما يحدث بالفعل.

وتولد المرأة مع عدد محدد من البويضات في كلا المبيضين، ويبدأ هذا العداد بالتناقص تدريجياً مع خروج كل بويضة شهرياً فيما يسمى بالدورة الشهرية، وذلك إن لم يتم إخصاب البويضة. وتتدنى الخصوبة بشكل كبير عادة عند بلوغ المرأة سن 35، كما وتزداد فرص ولادة أجنة مصابين بعيوب خلقية مثل متلازمة داون.

ويأمل الباحثون أن يتمكنوا مع المزيد من البحث والدراسة في التوصل إلى حل يجعل البويضات لدى النساء الأكبر سناً تسلك سلوكاً يماثل البويضات لدى النساء الأصغر سناً، لتتوزع الكروموسومات بالطريقة الصحيحة وبشكل سليم وبالتالي تقل فرص ولادة أجنة بعيوب خلقية. كما يأمل الباحثون أن يتمكنوا من حصر وتحديد كافة الأسباب التي تؤدي إلى خلل في توزيع الكروموسومات، وهي مشكلة - كما يقولون - معقدة وفيها الكثير من المتغيرات التي يجب فحصها قبل التوصل لإجابة جازمة بهذا الشأن.

نشرت من قبل - الخميس ، 6 أبريل 2017