لماذا تصاب النساء بالشقيقة أكثر من الرجال؟

عادة ما تصيب الشقيقة النساء أكثر من الرجال، إلا أن السبب من وراء ذلك لا يزال غير واضح، وهذا ما وجدته الدراسة التالية.

لماذا تصاب النساء بالشقيقة أكثر من الرجال؟

كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Neurology أن مرض الشقيقة Migraine يصيب النساء أكثر من الرجال وقد يعود ذلك إلى الهرمون الأنثوي الاستروجين Estrogen الذي من شأنه أن يلعب دوراً في هذه العلاقة.

حيث تعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بالشقيقة من الرجال بحوالي ثلاث مرات، حيث وصلن نسبة إصابتهن إلى 18% مقارنة مع 6% للرجال فقط، ويعقتد الباحثون أن السبب من وراء ذلك قد يعود إلى العوامل البيولوجية والفسيولوجية المختلفة ما بين الجنسين.

واقترح الباحثون أن ذلك قد يعني أن للهرمونات الأنثوية دور في ذلك، وهذا ما حاولوا البحث والكشف عنه من خلال دراستهم، وبالأخص هرمون الاستروجين عندما وضعوا النظرية التي تشير بأن النساء اللاتي يعانين من انخفاض في مستويات هذا الهرمون قبيل الحيض بأيام قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالشقيقة.

وحاول الباحثون التأكد من هذه النظرية عن طريق استهداف 114 إمراة لديهن تاريخ للإصابة بالشقيقة إلى جانب 223 إمراة أخرى غير مصابات بهذا المرض، علماً أن معدل عمر هؤلاء النساء وصل إلى 47 عاماً.

وطلب من المشتركات تسجيل أوقات الإصابة بالصداع، كما خضعوا لقياس مستوى هرمون الاستروجين عند كل عملية حيض، عن طريق عينات من البول.

ووجد الباحثون أن مستويات هرمون الأستروجين انخفضت حوالي 40% لدى النساء المصابات بالشقيقة مقارنة مع انخفاض وصل إلى 30% لدى النساء اللاتي لا تعانين من الشقيقة.

وأفاد الباحثون أن النتائج لم تشمل الهرمونات الأخرى، بل كانت تخص هرمون الأستروجين بحد ذاته فقط، وعلل الباحثون ذلك بأن نقص مستوى الأستروجين قد يكون مرتبطاً بعوامل تشجع وتحث عوامل الإصابة بالشقيقة مثل التوتر وقلة النوم وغيرهم.

وبالرغم من هذه النتائج، إلا أن هناك حاجة للقيام بمزيد من الأبحاث والدراسات العلمية في هذا المجال للكشف عن الأسباب الكامنة وراء هذه العلاقة ما بين هرمون الأستروجين والإصابة بالشقيقة.

 

نشرت من قبل - الخميس ، 2 يونيو 2016