لهذا تصبح خسارتك للوزن أصعب مع تقدمك في السن!

هل لاحظت أن خسارتك للوزن كانت أسهل فيما مضى عنها اليوم؟ اقرأ الخبر لتعرف لم يحدث هذا!

لهذا تصبح خسارتك للوزن أصعب مع تقدمك في السن!

كشف الأطباء مؤخراً عن بعض العوامل التي ربما تزيد من فرص تراكم الدهون في الجسم، ما يجعل خسارتك للوزن كلما تقدم بك العمر أكثر صعوبة من ذي قبل. وعلى الرغم من هذا كله، إلا أن بعض الأطباء يرون أن الأمر لن يكون بالصعوبة التي تتخيلها إذا ما قمت بإجراء بعض التغييرات البسيطة.

صرح الدكتور والباحث نيراف بادليا (Neerav Padliya)، من مركز (Supplement creator MYOS Rens)، أن السبب في صعوبة خسارة الوزن يعود إلى مجموعة من العوامل هي:

  1. الهرمونات
    • الرجال:  بينما يساعد هرمون التستوستيرون الرجل على الحفاظ على جسم رشيق وزيادة كتلة العضلات وبنائها، إلا أن تدني مستوياته مع التقدم في السن خاصة بعد تخطي الثلاثين يجعل عملية تخزين الدهون في الجسم أسهل، ناهيك عن أن الوزن الزائد بطبيعية الحال يقلل من إفراز التستوستيرون، في حالة شبيهة بمعضلة "البيضة والدجاجة".
    • النساء: يحتوي جسم المرأة بطبيعته على مستويات متكافئة ومتوازنة من هرموني البروجسترون والاستروجين، وتساعد المستويات العالية من هرمون الأستروجين في تكوين الأنسجة الدهنية، ولكن ونظراً لأن هذا في سن الشباب يقابله مستويات عالية من البروجسترون فإن النسيج الدهني المتكون يكون تحت السيطرة. ولكن، وبعد سن 35، تقل مستويات الهرمونين في الجسم، والتدني الحاصل يكون بالعادة أكبر في مستويات البروجسترون بوتيرة أسرع، ما يساعد النسيج الدهني على التكون والتراكم وبشكل غير قابل للسيطرة.
  2. خسارة الكتلة العضلية، نظراً لأن النسيج العضلي هو أكبر مستهلك للجلوكوز في الجسم، فإن ضمور الكتلة العضلية مع التقدم في العمر يخفف من سرعة عمليات الأيض ووتيرتها، لذا فإن تعامل الجسم مع الكربوهيدرات يطرأ عليه بعض التغيير، لتصبح فرص تراكمه أكبر.

وأكمل الدكتور بادليا أن هذا من الممكن تفاديه إذا ما تم اتباع الخطوات التالية:

  • ممارسة التمارين الرياضية كما لو كنت لا زلت أصغر سناً: إذ من الملاحظ أن معظم التمارين التي يقوم بها كبار السن هي تلك المفيدة لصحة القلب والشرايين ( Cardiovascular) مثل المشي، ولكن هذا عليه أن يتغير، إذ أن ممارسة تمارين مقاومة (Resistance)، مثل رفع الأثقال، في هذه المرحلة من العمر تغدو أكثر أهمية من أي وقت مضى! خاصة أن حفاظك على كتلتك العضلية كفيل بأن يحميك ويقلل من فرص إصابتك بالسكري مثلاً.
  • تناول المزيد من البروتينات: مع أنها يتم الترويج لها على أنها مفيدة لمن هم في العشرينات من العمر لزيادة الكتلة العضلية لديهم خاصة في الشكل الصناعي منها، إلا أن البروتينات مهمة كذلك لمن هم أكبر سناً، خاصة لما تحتويه البروتينات من أحماض أمينية تحفز عمليات بناء العضلات والأيض.
نشرت من قبل - الأربعاء ، 5 أبريل 2017