ليبيريا خالية من فيروس الإيبولا

أصبحت دولة ليبيريا الآن خالية من فيروس الأيبولا...إليكم التفاصيل.

ليبيريا خالية من فيروس الإيبولا

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن خلو دولة ليبيريا من فيروس الإيبولا، وذلك بعد انقضاء 42 يوماً دون تسجيل اصابات جديدة بالفيروس.

ويعتبر هذا الأمر انجازاً هائلاً لليبيريا، فهي سجلت أعلى عدد اصابات ووفيات في فيروس الإيبولا، حيث كان يتم الإبلاغ عن 300-400 حالة إصابة اسبوعيا خلال فترة بلغت شهرين فقط!

وكانت قد شهدت ليبريا خلال الشهرين (شهري اب و ايلول/2014) حالة غير مسبوقة من تفشي الفيروس وانتشاره، فأغلقت أبواب المستشفيات في العاصمة مونروفيا لعدم استيعابها أعداد المرضى، وكانت الجثث ملقى في أراضي المستشفيات، كما استغرق جمع جثث المرضى من الشوارع اياما عديدة.

علماً أن المدارس والأسواق وأماكن العمل وحتى الحدود أغلقت بالكامل، وألغي الطيران المتجه إلى ليبيريا، مما زاد وساعد في انتشار الفيروس بظل نقص الغذاء والدواء والشراب، إضافة إلى انهيار الوضع الاقتصادي فيها.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية في بيان لها، أن هناك عدة عوامل ساعدت في انهاء انتشار الفيروس والقضاء عليه في دولة ليبيريا، وأهمها التنظيم والتعاون ما بين الإغاثات الدولية والمحلية بهدف التضييق على الفيروس ومن ثم القضاء عليه كلياً.

بالإضافة إلى عزيمة رئيسة دولة ليبيريا الكبيرة في إنقاذ مواطنيها من الهلاك بسبب فيروس الإيبولا من خلال الخطط الكبيرة التي تم وضعها لمواجها هذا التفشي، موضحة: "يجب أن تتعدى أحلامك  القدرات الحالية من أجل تحقيقها، فإن لم تكن الأحلام مخيفة فهي ليست كبيرة بما فيه الكفاية لنجاحها".

نشرت من قبل - الأحد ، 10 مايو 2015