مادة معينة في التوت تساعد في خسارة الوزن

بحث جديد يبشر بأنه يمكن للتوت البري أن يكون المفتاح لعلاج البدانة بعد إكتشاف المركب الذي يحتويه

مادة معينة في التوت تساعد في خسارة الوزن

يعتبر التوت من الثمار الحلوة والتي تتمتع بخواص صحية مفيدة جدا للجسم منها محاربة الكوليسترول وتحسين مستويات السكر في الدم وتخفض من مخاطر الإصابة بمرض السرطان، ولكن كشفت هذه الدراسة الجديدة فائدة إضافية لهذا النوع من التوت.

إذ كان باحثون من الصين قد وجدوا مادة معينة موجودة في نوع معين من التوت بشكل طبيعي وتساعد الجسم في فقدان الوزن.

هذا وقال الباحثون ان تغيير نمط الحياة وإعتماد نظام غذائي صحي وزيادة النشاط البدني هي من ألإستراتيجيات المفضلة لعلاج السمنة ولكنها غير ممكنة لدى بعض الأشخاص او تكون غير كافية لإنقاص الوزن لذلك ينبغي إيجاد وسائل وعلاجات بديلة أخرى.

وكان الباحث الرئيسي الدكتور وان تشو جين (Wan-Zhu Jin) من الأكاديمة الصينية لعلم الحيوان في الصين هو وفريق البحث قد وجدوا ان الأثار الأيضية للروتين (rutin) وهي المادة التي وجدت بالتوت من نوع Mulberries وفحص ما إذا كان بإمكانهم التوصل إلى التركيبة التي تساعد في خسارة الوزن.

حيث قام الباحثون بإضافة 1 مليغرام من مادة الروتين لكل ملل الى مياه الشرب المقدمة الى مجموعتين من الفئران، علماً أن مجموعة واحدة منهم كانت تعاني من السمنة الوراثية والمجموعة الأخرى كانت تعاني من السمنة بسبب النظام الغذائي.

وعثر الباحثون على مادة الروتين في كلا المجموعتين والتي تنشط المادة الدهنية البنية (BAT) مما أدى الى زيادة في إستهلاك الطاقة وتحسن مستوى السكر في الدم وتوازن في مستويات الإنسولين والجلوكاجون للحفاظ على مستويات الجلوكوز والحد من تراكم الدهون. حيث أن الدهن البني ينشط من خلال البرد مما يؤدي الى زيادة في إنتاج الطاقة حتى الوصول الى الدفئ. ويعمل مركب الروتين الموجود في التوت على إنذار الجسم بأنه بحالة برد مما يؤدي الى زيادة استهلاك الطاقة.

وبناءا على هذه المعطيات فإن الدكتور جين وزملائه يعتقدون بأن هذا المركب المسمى روتين يقدم نهجا جديدا لعلاج السمنة بدون الإلتفات الى الأسباب التي ترفع من خطر الإصابة بالسمنة.

نشرت من خالد صالح - الأحد ، 30 أكتوبر 2016