دراسة: متحور الدلتا يصيب أشخاص تلقوا اللقاحات

مع الظهور المستمر لطفرات كورونا، تزايدت مخاوف العلماء بشأن قدرة اللقاحات المتاحة على مواكبة الطفرات والحماية منها، ويبدو أن ما يخشى منه الباحثون قد بدأ بالحدوث، فقد سجلت مؤخرًا حالات تمكن فيها متحور الدلتا من تجاوز اللقاحات!

دراسة: متحور الدلتا يصيب أشخاص تلقوا اللقاحات

أظهرت دراسة حديثة قام بها علماء في جامعة (Baylor College of Medicine) في الولايات المتحدة الأمريكية ونشرت نتائجها على بوابة (Medrxiv)، أن الباحثين تمكنوا من رصد حالات جديدة من الإصابة بمتحور الدلتا في أجسام أشخاص سبق لهم تلقي لقاحات كورونا، في ما يسمى بحالات الاختراق للقاحات (Vaccine breakthrough). 

خلال الدراسة تناول الباحثون حالات إصابة ظهرت بعد قيام مجموعة من الأفراد بحضور حفل زفاف، مع العلم أن الحفل تم إجراؤه في الهواء الطلق وأن كافة الحاضرين كانوا قد تلقوا مسبقًا لقاحات كورونا.

حيث لاحظ الباحثون أن فحص الكورونا لستة أشخاص من الذين حضروا مراسم حفل الزفاف قد عاد بنتيجة إيجابية، ومن ضمن حالات الإصابة هذه تم تسجيل حالة إصابة حادة بفيروس كورونا وحالة وفاة بسبب الفيروس.

يعتقد أن المصابين قد التقطوا العدوى من ضيفين وصلا من الهند، وهما رجل لم يكن مصابًا بأية أمراض وامرأة كانت مصابة بمرض السكري، وقد سبق لكليهما تلقي لقاح كوفاكسين، ولم يظهر الفحص الذي قاما بإجرائه قبل السفر إصابتهما بالفيروس.

ولكن وبعد وصولهما لمنشأة الحفل بدأت بعض الأعراض بالظهور عليهما، مثل السعال والحمى، وبعد إعادة فحصهما تبينت إصابتهما بفيروس كورونا. وبعد انتهاء مراسم الزفاف بعدة أيام، تم إدخال أحد الضيوف إلى المشفى بمضاعفات حادة ناجمة عن إصابته بالفيروس، وعلى الرغم من أنه لم يكن مصابًا بأي مرض، إلا أنه فارق الحياة بعد شهر.

كما تبينت إصابة عدة أشخاص اخرين من ضيوف الحفل كذلك بفيروس كورونا، وعلى الرغم من أن هؤلاء الضيوف قد سبق لهم تلقي لقاحات فايزر وموديرنا، إلا أن حالة أحدهم تدهورت بشكل استدعى إدخاله للمشفى.

وتبين للباحثين أن كافة حالات الإصابة كانت ناتجة عن متحور الدلتا.

خذوا حذركم، فاللقاحات ليست كافية

على الرغم من أن لقاحات كورونا الحالية هامة للوقاية من فيروس كورونا، إلا أن هذه الدراسة أظهرت أن تلقي اللقاح قد لا يكفي لحمايتك من الفيروس، لا سيما عندما يدور الحديث عن متحور الدلتا.

فمتحور الدلتا قد يكون قادرًا على تجاوز عدة أنواع من اللقاحات، مثل لقاحات فايزر وموديرنا وكوفاكسين، وهذا يعني أنه قد يكون قادرًا على تجاوز لقاحات أخرى.

لا تعد هذه الدراسة الأولى من نوعها بشأن مدى قدرة متحور الدلتا على تجاوز المناعة المكتسبة من اللقاحات، كما نوهت العديد من الجهات الرسمية لخطورة هذا المتحور، وفي تغريدة له على تويتر أشار مركز الأبحاث في مستشفى الملك فيصل التخصصي إلى وجود دراسات أخرى قد بدأت بالظهور بالفعل حول قدرة متحور الدلتا المحتملة على تجاوز اللقاحات.

 لذا استمروا بالالتزام بتدابير الوقاية من فيروس كورونا دون تهاون، حتى لو كنتم من الذين تلقوا اللقاحات.

نشرت من قبل - الأربعاء ، 7 يوليو 2021