مرض باركنسون قد يبدأ من المعدة وينتقل للدماغ!

مرض باركنسون يصيب العديد من الأشخاص وبالأخص مع التقدم بالعمر، ولكن كيف يبدأ المرض، وهل للمعدة أي دور بذلك؟

مرض باركنسون قد يبدأ من المعدة وينتقل للدماغ!

وجدت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية (Neurology) أن المعدة قد تلعب دوراً أساسياً في الإصابة بمرض باركنسون، إذ أن المرض قد يبدأ منها!
وأشار الباحثون القائمون على الدراسة أن مرض باركنسون قد يبدأ حقاً من المعدة ويصل من بعدها إلى الدماغ عن طريق العصب المبهم (Vagus nerve).
هذا العصب عبارة عن العصب العاشر من الأعصاب القحفية (cranial nerve) التي تصل إلى منطقة البطن من الدماغ، وهو الذي قد ينقل الإصابة بمرض باركنسون من المعدة إلى الدماغ.
لذلك هدف الباحثون في دراستهم الحالية معرفة أثر العصب المبهم والإصابة بمرض باركنسون، وأنه في حال قطع بعض الأجزاء من هذا العصب خلال عملية جراحية هل يؤثر ذلك على الإصابة بباركنسون؟
وبعد استهداف مجموعة من المشتركين وجد الباحثون أن المشتركين الذين خصعوا لجراحة تهدف لاستئصال هذا العصب بشكل كلي قد قل لديهم خطر الإصابة بمرض باركنسون مقارنة بأولئك الذين خضعوا لإستئصال أجزاء قليلة منه.
وأفاد الباحثون أن استئصال هذا العصب بشكل كلي يمنع انتقال مرض باركنسون من المعدة إلى الدماغ مما يجنب الشخص خطر الإصابة به، على العكس من استئصال أجزاء قليلة منه.
هذه النتائج قد تسلط الضوء على أن مرض باركنسون يبدأ حقاً من المعدة لينتقل من بعد ذلك إلى الدماغ وليس العكس، ومن شأن هذه النتائج في حال تأكيدها أن تسبب ثورة وأن تمكن الباحثين من إيجاد وسائل وقائية وعلاجية للمرض مستقبلاً.

 

نشرت من قبل - الخميس ، 27 أبريل 2017