دراسة: مزيج السكر مع الماء لديه نفس فعالية المشروبات الرياضية

يتناول الرياضيين عادة المشروبات الرياضية لتساعدهم في اداء التمرين، ولكن هل من الممكن أن يكون مزيج الماء والسكر أفضل من هذه المشروبات؟

دراسة: مزيج السكر مع الماء لديه نفس فعالية المشروبات الرياضية

وجدت دراسة جديدة أن إضافة ملعقة من سكر المائدة إلى كأس من الماء قد يكون جيداً أو حتى أفضل من المشروبات الرياضية.

وأوضحت الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية American Journal of Physiology – Endocrinology and Metabolism أن معظم المشروبات الرياضية توفر الطاقة خلال التمرين بسبب احتوائها على السكروز Sucrose أو مزيج من الجلوكوز والفروكتوز، لكنها بشكل عام تعتمد على الجلوكوز وحده.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة بأن المشروبات الرياضية التي تحتوي على الجلوكوز وحده تعمل على إزعاج المعدة، في حين أن بدائل السكروز أو حتى إضافة السكر إلى الماء من شأنه أن يساعد في تسهيل ممارسة الرياضة.

كيف جرت الدراسة؟

من أجل التأكد من هذه الفرضية استهدف الباحثون راكبي الدراجات الهوائية، وكان عددهم 14 رجلاً بصحة جيدة.

وتم تقسيمهم إلى مجموعتين:

1- المجموعة الأولى: طلب منها تناول المشروبات الرياضية التي تحتوي على الجلوكوز قبل ركوب الدراجات.
2- المجموعة الثانية: طلب منها شرب المشروبات التي تحتوي على السكروز (سكر المائدة) قبل النشاط البدني الخاص بها.

وتم عكس المجموعات بعد أسبوع تقريباً، علماً أنه كان يجب على المشتركين الصوم لـ 12 ساعة تقريباً قبل خضوعهم للفحوصات، بالإضافة إلى تحديد الوجبة الأخيرة المتناولة لجميع المشتركين من قبل الباحثين.

وأعطي المشتركين 600 ملليتر من محلول الكربوهيدرات قبل البدء بالتمرين، بالإضافة إلى 15 ملليتر من نفس المحلول خلال التمرين أي بعد 15 دقيقة من بدايته، وهذا المحلول عبارة عن 108 غراماً من الجلوكوز أو السكروز ممزوج مع 750 ملليتر من الماء. هذا وتضمن التمرين 5 دقائق للتحمية قبل ركوب الدراجات لفترة ثلاث ساعات تقريباً.

وخضع المشتركون لعدد من الفحوصات من ضمنها فحض الدم من اجل قياس مستوى الجلوكوز واللاكتات (lactate)، بالإضافة إلى طرح بعض الأسئلة عليهم حول شعورهم العام بألم او انزعاج في المعدة.

وجاءت النتائج كالتالي:

  • مخازن الجلايكوجين في الكبد لم تقل بشكل ملحوظ بعد الانتهاء من التمرين، ولم تختلف ما بين المجموعتين.
  • الجلايكوجين في العضلات قلت بعد الانتهاء من التمرين، إلا أنها لم تختلف ايضا ما بين المجموعتين.
  • انخفض الجلايكوجين في العضلات والكبد عندما تناول المشتركون الماء وحده خلال التمرين.
  • المشروب الذي يحتوي على السكروز كان أفضل من ناحية امداد اجسم بالطاقة خلال التمرين.
  • عدم الشعور بالراحة وانزعاج المعدة كان أكبر عند تناول المشروبات الرياضية التي تحتوي على الجلوكوز.

وأكد الباحثون على ضرورة القيام بدراسات مستقبلية حول الموضوع لتأكيده، ودراسته على مجموعة أكبر من المشتركين مع اشراك واستهداف النساء أيضاً.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 1 ديسمبر 2015