مشاركة الاخبار السعيدة قبل التوجه إلى النوم يعزز زواجكما

لبناء قاعدة قوية للزواج، هناك أساسيات يجب اتباعها دائما وعدم التغاضي عنها أبداً، اليكم ما وجدته الدراسة التالية بهذا الصدد.

مشاركة الاخبار السعيدة قبل التوجه إلى النوم يعزز زواجكما

كشف باحثون في دراسة جديدة لهم أن مشاركة الأخبار الجيدة بين الأزواج قبيل الخلود إلى النوم يساعد في تدعيم علاقتهما.
بينت الدراسة التي عرضت في المؤتمر السنوي للشخصية وعلم النفس المجتمعي (Society for Personality and Social Psychology Annual Convention) أن الأزواج الذين يشاركون الأخبار الجيدة فيما بينهم يشعرون براحة أكبر وحميمية أكثر كما يقلل التوتر الذي يشعرون به.
هذه التغييرات الطفيفة والبسيطة من شأنها أن تزيد من سعادة الزوجين وتقلل من خطر إصابتهما بالأمراض المرتبطة بالتقدم بالعمر.
ليس هذا فحسب، بل أشار الباحثون أيضاً إلى أنه من المهم مشاركة المشاعر السلبية أيضاً للتخلص منها، والتقليل من الهم والضغط الذي يشعر به أحد الشريكين. (تعرف على أسرار الحياة الزوجية السعيدة)
وعلى عكس الإعتقاد الشائع، فمن المهم مشاركة الزوج أو الزوجة بكل تفاصيل اليوم حتى الصغيرة منها، سواء في العمل أو النادي الرياضي أو الشارع وما إلى ذلك.
وأكد الباحثون أنه عندما تقوم بمشاركة زوجك أو زوجتك بالمشاعر الإيجابية وتلاقي دعماً وفرحاً من الشريك، يرفع هذا الأمر من معنوياتك بشكل أكبر، بمعنى أن تفاعل الشريك مع التفاصيل والأحداث التي تخبره بها يساعدك حقاً في شعورك بالفرح أكثر ويخفف عنك التوتر والقلق.
المشاركة والصراحة وإطلاق العنان للأفكار بين الشريكين يساعد حقاً وبشكل فعلي في ترسيخ أسس العلاقة الزوجية ونجاحها.

 

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 24 يناير 2017