افتقار التغذية للأحماض الأمينية مرتبط في مشاكل نمو الأطفال

يعاني العديد من الاطفال من مشاكل في التطور والنمو وبالأخص في الدول الإفريقية، فهل لهذا الأمر علاقة بالتغذية؟

افتقار التغذية للأحماض الأمينية مرتبط في مشاكل نمو الأطفال

كشفت دراسة جديدة أن نقص الأحماض الأمينية ومادة الكولين Choline في النظام الغذائي مرتبطان في توقف نمو الأطفال وتطورهم.

حيث أوضحت الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية EBioMedicine أن هذه النتائج من شأنها أن توفر طرقاً جديدة لمساعدة ملايين الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية حول العالم. وتشير الإحصائيات أن 150 مليون طفل يعانون من سوء التغذية عالمياً، و25% من جميع الأطفال دون الخامسة من عمرهم يعانون من توقف النمو والتطور.

وأهم ما يميز توقف النمو والتطور لدى الإنسان هو قصر القامة، إلا أن هناك مشاكل أخرى تتعلق بالتطور المعرفي والإدراكي والقدرة على مواجهة ومكافحة الأمراض، كما من شأن هذا الأمر أن يؤدي إلى قصر طول حياة الإنسان.

وتنبع أهمية الأحماض الأمينية لصحة الإنسان كونها الوحدات الأساسية المكونة للبروتينات، إلا أنه من الواجب توافرها وتناولها من قبل النظام الغذائي لأن الجسم غير قادر على انتاجها. لذا تناول الأحماض الأمينية من المصادر الحيوانية أمر بالغ الأهمية، فمثلاً البيض ومنتجات الحليب قاردة على مد الإنسان بالمعادن الأساسية للجسم ومن ضمنها الأحماض الأمينية.

بالتالي رغب الباحثون في هذه الدراسة في كشف العلاقة ما بين الاحماض الأمينية وتوقف نمو وتطور الأطفال. حيث قاموا بفحص عينات دم مأخوذة من 313 طفلاً تراوحت أعمارهم ما بين 12- 59 شهراً.

وبينت قياسات الطول والوزن الخاصة بالأطفال أن 64% منهم كانوا أصغر حجماً من عمرهم الطبيعي، وأوضحت نتائج فحوص عينات الدم أن أكثر من 80% من الأطفال الذين يعانون من توقف النمو والتطور كان مستوى تسعة احماض أمينية لديهم أقل من المستويات الطبيعية بحوالي 15-20%.

وأشار الباحثون ان الأطفال الذين عانوا من توقف النمو والتطور كان تركيز المواد الضرورية في جسمهم قليل، مثل تلك التي تدعى الشحميات السفينجولية Sphingolipids المتواجدة في أغشية الخلايا وتعمل على تقوية هذه الأغشية علماً أنها غير نفاذة، وذلك للتقليل من تعرض الخلايا للميكروبات المختلفة.

ولاحظ الباحثون أن هؤلاء الأطفال أيضاً عانوا من نقص في شحميات أخرى مرتبطة في أغشية الخلايا المتواجدة في الدماغ والأنسجة العصبية.

هذا وتقترح النتائج أن الأطفال الذين يعانون من مشاكل في النمو والتطور قد لم يتلقوا الأحماض الأمينية الضرورية والكولين بالشكل اللازم، بالتالي قد يساعد هذا الأمر في تقليل أعداد الاطفال الذين يعانون من سوء التغذية ومشاكل في النمو.

ويأمل الباحثون ان تكشف الدراسات والأبحاث العلمية المستقبلية المزيد حول الموضوع وذلك بهدف القضاء على هذه المشكلة الصحية.

نشرت من قبل - الأربعاء,2مارس2016