الصحة العالمية تحذر من ارتفاع استهلاك مشروبات الطاقة

يتناول العديد من الأشخاص بكافة الفئات العمرية مشروبات الطاقة، ومن أجل ذلك أصدرت منظمة الصحة العالمية تحذيرا، إليكم ما ورد فيه.

الصحة العالمية تحذر من ارتفاع استهلاك مشروبات الطاقة

حذر فريق من منظمة الصحة العالمية WHO في بيان نشر على موقع Frontiers in Public Health  من الاستهلاك المتزايد لمشروبات الطاقة وما تشكله من خطر على الصحة العامة، وبالأخص بين صفوف الشباب.

مشروبات الطاقة عبارة عن مشروبات غير كحولية، وتحتوي على الكافيين والفيتامينات ومواد أخرى مثل تورين taurine والجينسينغ (Ginseng) وجوارانا ( guarana)، وهي مشهورة بكونها تعزز الطاقة وتزيد من الأداء البدني والعقلي. ومن اجل ذلك قام فريق منظمة الصحة العالمية بإشراف João Breda بدراسة المخاطر الصحية الناتجة عن استهلاك هذه المشروبات بالإضافة إلى العواقب والسياسات المتعلقة بتناولها.

وأشار الباحثون والخبراء بأنه نظراً لزيادة الإقبال واستهلاك هذه المشروبات، ارتفعت المخاطر الصحية المرتبطة بها، وبالتالي القلق العالمي من هذا الموضوع، وأوضحوا أن مبيعات مشروبات الطاقة في الولايات المتحدة الأمريكية ارتفعت 10% سنوياً ما بين عامي 2008 و2012، كما أن 500 علامة تجارية جديدة مختصة في تصنيع مشروبات الطاقة ظهرت في الأسواق في عام 2006.

هذا وأوضحت احصائيات الهيئة الاوروبية لسلامة الأغذية أن 30% من البالغيت يتناولون مشروبات الطاقة في الدول الأوروبية، إلى جانب 68% من المراهقين، و18% ممن هم دون العاشرة من عمرهم أيضاً.

وتكمن مخاطر استهلاك مشروبات الطاقة باحتوائها على مستويات عالية من الكافيين، فعلى العكس من المشروبات الساخنة الأخرى التي تحتوي على الكافيين، بالإمكان تناول مشروبات الطاقة جرعة واحدة مما يزيد من خطر الإصابة بتسمم الكافيين caffeine intoxication والذي بدوره قد يؤدي إلى الإصابة في:

  • خفقان القلب heart palpitations
  • ارتفاع ضغط الدم
  • غثيان وقيء
  • الاختلاج convulsions
  • الذهان psychosis
  • وفي بعض الحالات النادرة قد يؤدي إلى الوفاة.

كما وجد الباحثون أن المراهقين الذين يتناولون مشروبات الطاقة باستمرار، يكونون أكثر عرضة للإنخراط في أعمال خطرة مثل الإفراط في شرب الكحول.

كما وأشار التقرير الصادر عن منظمة الصحة العالمية بأن 70% من الشباب الصغار، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و29 عاماً، والذين يتناولون مشروبات الطاقة يقومون بخلطها مع الكحول، الأمر الذي يضاعف المخاطر الصحية المترتبة على تناولها.

مشروبات الطاقة بلا قوانين

ان تناول الكحول أو حتى التدخين محكومة بقوانين صارمة تتمثل باقتصار بيعها على فئة عمرية معينة، إلا أن مشروبات الطاقة لا تتبع لمثل هذه القوانين. ومن اجل الحد من مخاطر استخدامها في ظل هذه الأوضاع، أصدر فريق العمل من منظمة الصحة العالمية عدداً من النصائح تتمثل في:

  • حدد كمية الكافيين المتناولة بحيث لا تتجاوز الحد المسموح.
  • ضرورة وضع قوانين تمنع بيع مشروبات الطاقة للمراهقين والأطفال.
  • تجنب تناول مشروبات الطاقة لمن يعاني من أمراض القلب وأمراض صحية أخرى.
  • القيام بمزيد من الأبحاث العلمية لدراسة أثر هذه المشروبات على الشباب والأطفال.
نشرت من قبل - الأحد,13سبتمبر2015