نمط الحياة الصحي يساعد مصابي نقص الإنتباه والتركيز

يعاني بعض الأطفال من الإصابة بنقص الانتباه والتركيز ADHD ويتلقون العلاج اللازم لذلك، ولكن ماذا وجدت الدراسة بهذا الخصوص؟

نمط الحياة الصحي يساعد مصابي نقص الإنتباه والتركيز

كشفت نتائج دراسة جديدة أنه بالإمكان مساعدة الأطفال المصابين بنقص الانتباه والتركيز ADHD من خلال تشجيعهم على تبني نمط الحياة الصحي وبالتالي التحكم والسيطرة على المرض بصورة أفضل.

وعادة ما يتم علاج الأطفال المصابين بنقص الانتباه والتركيز عن طريق تناول بعض أنواع الأدوية، وحاول الباحثون من اجل هذا السبب إيجاد طريقة علاجية أخرى.

لذا استهدف الباحثون 184 طفلاً مصاباً بنقص الانتباه والتركيز بالإضافة إلى 104 طفلاً اخرين غير مصابين بالمرض، والذين تراوحت أعمارهم ما بين 7- 11 عاماً.

ولاحظ الباحثون أن الاطفال المصابين بالمرض كانوا أقل اتباعاً لنمط الحياة والعادات الصحية التي أوصت بها الجهات الأمريكية المختصة، وتضم هذه التوصيات ما يلي وفقاً لما أوضحه الباحثون:

  • عدم مشاهدة التلفاز او ممارسة ألعاب الفيديو لأكثر من ساعة أو اثنتين يومياً.
  • ممارسة النشاط البدني ساعة واحدة يومياً على الأقل
  • تحديد كمية المشروبات السكرية المتناولة
  • الحصول على 9-11 ساعة من النوم كل ليلة
  • شرب كمية مناسبة من الماء، والتي تتراوح ما بين 7- 10 كاسات من الماء وذلك اعتماداً على عمر الطفل.

وبينت نتائج الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية Journal of Attention Disorders أن اتباع هذه التوصيات من شأنها أن تنعكس بشكل إيجابي على الأطفال المصابين بنقص الانتباه والتركيز.

وقالت في هذا الصدد الباحثة الرئيسية في الدراسة كاثلين هولتون Kathleen Holton: "الكثير من أهالي الأطفال المصابين بنقص الانتباه والتركيز لا يحبذون تناول أطفالهم للادوية، بالتالي يعتبر اتباع نمط الحياة الصحي من اكثر الإجراءات التي تساعدهم على السيطرة والتحكم بالمرض".

وأشار الباحثون أن اتباع نمط الحياة الصحي سيساعد في تحسين الصحة العامة للطفل المصاب بالمرض، بالإضافة إلى السيطرة على المرض أيضاً.

وأكد الباحثون أن هناك دراسات كثيرة في هذا المجال، والتي تحاول إيجاد علاجات جديدة والكشف عن جوانب غير معلومة بعض فيما يخص هذا المرض، وذلك بالتركيز على موضوع نمط الحياة الصحي.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 31 مايو 2016