مصر ترفع درجة التأهب بالمشافي بسبب احتفالات عيد تحرر سيناء

بمناسبة الاحتفالات بعيد تحرر سيناء اكدت مصر بأنها قامت برفع حالة التأهب في المستشفيات للسيطرة على الوضع العام إن لزم الأمر، إليكم التفاصيل.

مصر ترفع درجة التأهب بالمشافي بسبب احتفالات عيد تحرر سيناء

أكدت وزارة الصحة والسكان المصرية اليوم بأنها قامت برفع درجة الأستعداد والتأهب بهيئة الإسعاف المصرية وذلك ضمن إطار الخطة الشاملة للتأمين الطبي لاحتفالات عيد تحرر سيناء .

وأشارت الوزارة في بيان رسمي نشر على موقعها الإلكتروني بأن هناك تنسيق بينها وبين كل من هيئة الإسعاف المصرية وقطاع الرعاية العلاجية والعاجلة لإجراء تمركزات بسيارات التدخل الطبي السريع، بالإضافة إلى رفع درجة الإستعداد بجميع المستشفيات سواء العامة والمركزية في الجمهورية، واعتبارها كمستشفيات إخلاء خط أول.

وقال في هذا الصدد وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عمادالدين راضي: "لقد قمنا بالتنسيق بين المستشفيات الجامعية ومركز الخدمات الطارئة بهدف استقبال وتحويل الحالات الطارئة، بالإضافة إلى التأكد من توافر الطواقم الطبية من أطباء وفنيين وممرضين بجميع اقسام المستشفيات".

هذا وقد تم تأمين ودعم موضوع الأدوية والمستلزمات الطبية بالمستشفيات ومديريات الشؤون الصحية في المحافظات المختلفة في الجمهورية، إلى جانب منع أخذ إجازات وراحات لبعض العاملين في المستشفيات خلال فترة الإحتفالات وبالأخص العاملين في الأقسام الحرجة مثل الطوارئ والرعايات المركزة.

ولم تكتفي وزارة الصحة والسكان عند هذا الحد، بل قامت بالتأكد من توافر أكياس الدم ومشتقاته من الفصائل المختلفة بالمراكز الإقليمية من أجل نقل الدم لجميع المحافظات على مستوى الجمهورية.

وسيتم خلال فترة الاحتفالات بعيد تحرر سيناء تشكيل غرفة عمليات مركزية بهدف متابعة تنفيذ خطة تأمين الاحتفالات وإصدار تقارير دقيقة ومفصلة حول أعداد الإصابات في حال وقوعها والمستشفيات التي تم تحويل الحالات إليها.

نشرت من قبل - الاثنين ، 25 أبريل 2016