مقاومة المضادات الحيوية قد تقتل 10 ملايين شخصاً سنوياً

من المتوقع أن تسبب مقاومة المضادات الحيوية مشكلة عالمية قريباً، لتؤدي إلى وفاة 10 ملايين شخصاً سنوياً بحلول عام 2050، إليكم التفاصيل.

مقاومة المضادات الحيوية قد تقتل 10 ملايين شخصاً سنوياً

توصلت مراجعة دولية بريطانية أن مقاومة المضادات الحيوية Antimicrobial resistance من شأنها ان تقتل نحو 10 ملايين شخصاً سنوياً بحلول عام 2050، وهو ما يعادل وفاة شخصاً واحداً كل ثلاث ثواني.

وأشار الإقتصادي البريطاني جيم اونيل Jim O'Neill الذي ترأس العمل على هذه المراجعة الدولية، إنه في حال عدم اتخاذ خطوات دولية وعالمية من أجل تخفيف والحد من هذه المشكلة، من المتوقع أن تتفاقم مثلما ذكر سابقاً.

وهذا وقد تم تعريف مقاومة المضادات الحيوية بأنها تلك العملية التي تحدث عندما تقوم الميكروبات بتطوير مقاومة للعوامل المضادة التي كان لها القدرة سابقاً على قتل هذه الميكروبات.

حيث تقع على مسؤولية مقاومة المضادات الحيوية إصابة أكثر من مليوني شخصا في الولايات المتحدة بالعدوى سنوياً، إلى جانب وفاة 23,000 اخرين.

وبسبب هذا، اطلقت منظمة الصحة العالمية WHO في عام 2014، أول تقرير لها حول مقاومة المضادات الحيوية، والذي احتوى على بعد النصائح والإرشادات التي يجدر بالدول القيام بها في محاولة لتجنب هذا الأمر والمشكلة الكبيرة، بالإضافة إلى ضرورة التعاون فيما بينها.

وأوضحت المراجعة الحالية، أنه بحال عدم القيام بتدخلات، واستمرت الأرقام بالإرتقاع بسبب مقاومة المضادات الحيوية، فقد تكون عدد الوفيات الناجمة عنها أكبر من تلك الناتجة عن الإصابة بالسرطان!

ووضع أونيل 10 نقاط هامة على الصعيد العالمي، والتي من شأنها أن تساعد في خفض خطر مقاومة المضادات الحيوية، وركز على أربع منها، وهي كالتالي:

  • القيام بحملات توعوية عالمية، وذلك بهدف تثقيف المجتمعات وبالأخص الأطفال والمراهقين حول خطر مقاومة المضادات الحيوية وأثرها على الصحة العالمية. ويجب أن يتم العمل على ذلك كم خلال تعاون مشترك ما بين مطوري الحملات والخبراء في مجال الصناعة والمنظمات غير الحكومية. وقال أونيل في هذا الصدد: "أعتقد أنه يجدر بنا البدء في هذه الحملات خلال فصل الصيف وبدعم من الأمم المتحدة".
  • العمل على تطوير مضادات حيوية جديدة، حيث أفاد أونيل أنه منذ زمن طويل لم يتم تطوير مضادات حيوية جديدة، بمعنى أنه يتم استخدام المضادات القديمة بشكل مستمر منذ سنوات، مما يعطي الفرصة للكائنات الدقيقة من تطوير مقاومة لهذه المضادات الحيوية.
  • خفض الإستخدام الغير ضروري للمضادات الحيوية، وذلك عن طريق تطوير فحوصات للكشف عن البكتيريا.
  • الاستخدام العالمي للمضادات الحيوية في الزراعة، حيث أشار أونيل أن هناك عدد من الدول تقوم باستخدام المضادات الحيوية في الزراعة والثروة الحيوانية، إلا أن المعلومات حول ذلك غير متوفرة، مما يستدعي القيام بتوثيقها للمساعدة في فهم أعمق لمشكلة مقاومة المضادات الحيوية.

واكد أونيل أن القيام بتطبيق مثل هذه الخطوات يتطلب مبلغاً مالياً هائلاً، يصل إلى 40 مليار دولار أمريكي، ليتم العمل عليه خلال عشرة سنوات، وبالرغم من المبلغ الضخم، إلا أنه سيكون أقل من عدم القيام بأي خطوات لمحاربة مثل هذه المشكلة، والتي من المتوقع أن تسفر عن خسائر تقدر بـ 100 تريلون دولا أمريكي بحلول عام 2050.

نشرت من قبل - الاثنين,23مايو2016