منظمة الصحة العالمية: 1.5 مليون شخص توفوا السنة الماضية جراء مرض السل

تعتبر أمراض السل والإيدز حاليا أكثر الأمراض التلوثية فتكا، حوالي %3 من حالات السل التي شخصت في العام الماضي لم تستجب للمضادات الحيوية بسبب مقاومتها

منظمة الصحة العالمية: 1.5 مليون شخص توفوا السنة الماضية جراء مرض السل

أعلنت منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي انه يعتقد أن السل والإيدز هما أكثر الأمراض التلوثية - الالتهابية فتكا. فاالسل، وفق المنظمة، مسؤول عن وفاة 1.5 مليون شخص في العام الماضي. في بيان رسمي أفادت المنظمة ان "لا يمكننا أن نتقبل بخنوع عدد الوفيات الناجمة عن السل لأن المرض قابل للشفاء."

ويؤكد تقرير منظمة الصحة العالمية WHO، أن الطب سجل خطوات كبيرة في معالجة السل - فقد هبط معدل الوفيات جراء هذا المرض بنسبة 50٪ مقارنة بعام 1990، وانخفض معدل نقل العدوى السنوي منذ عام 2000 بنسبة 1.5٪.

هبط معدل الوفيات جراء السل بنسبة 50٪ مقارنة بعام 1990، وانخفض معدل نقل العدوى السنوي منذ عام 2000 بنسبة 1.5٪.

ووفقا للمنظمة، تهبط أيضا الوفيات الناجمة عن الإيدز  بسرعة، وذلك بفضل التحسن في الحصول على الأدوية المضادة للفيروسات الرجعية. ومع ذلك، وكما قال الدكتور ماريو رافيجولون (Raviglione)، مدير وحدة السل في منظمة الصحة العالمية، في مقابلة مع بي بي سي: "يتنافس مرضا السل والإيدز على المرتبة الأولى في الوفيات الناجمة عن الأمراض التلوثية المعدية".

وقال إن معظم حالات السل الجديدة توجد حاليا في الصين، الهند ،إندونيسيا، نيجيريا وباكستان. فمن بين 1.5 مليون شخص لقوا حتفهم من مرض السل في عام 2014، نحو 400 ألف منهم تم تشخيص إصابتهم بفيروس HIV قبل ذلك.

وقالت منظمة الصحة العالمية ان الجهود مستمرة لوضع حد لوباء السل عبر رفع مستوى الخدمات الصحية في البلدان التي لا يزال المرض فيها مستعرا، فهناك حاجة إلى زيادة الاستثمار في الأبحاث وتطوير أدوية جديدة للمرض. "فقط إذا كانت الاستثمارات المتعلقة بالسل مماثلة لتلك المستثمرة واستثمرت في مكافحة الإيدز، وسوف يكون بالامكان تسريع الانخفاض في معدل الوفيات"، جاء في بيان المنظمة.

هذا وحذرت منظمة أطباء بلا حدود، الناشطة في دول العالم الثالث حيث ينتشر السل، من تطوير مقاومة السل للمضادات الحيوية. 3٪ من أدوية السل الجديدة لا تستجيب إلى الخط الأول من المضادات الحيوية، نظرا  لمقاومتها.وسوف تضع المنظمة في العام المقبل هدفا جديدا: وهو تخفيض عدد الوفيات الناجمة عن السل بنسبة 90٪ بحلول عام 2030.

 

نشرت من ويب طب - الاثنين,2نوفمبر2015