منع استخدام بعض المواد في صناعة الصابون المضاد للجراثيم

لماذا منعت كل من أمريكا والسعودية استخدام بعض المواد في صناعة الصابون المضاد للجراثيم؟ وما هي هذه المواد؟

منع استخدام بعض المواد في صناعة الصابون المضاد للجراثيم

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية منع استخدام بعض المواد الكيميائية في منتجات الصابون وغسيل الأيدي المضادة للجراثيم، مبررة ذلك بعدم وجود دراسات علمية تثبت مأمونية وفعالية هذه المواد.

وأشارت الإدارة بأن هذه المواد لم تكن فعالة أكثر من تلك المستخدمة في الصابون العادي في الحماية من الإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة، وعلى العكس، قد تسبب هذه المواد التي تم منع استخدامها خطراً على صحة المستهلكين.

ومن أهم هذه الواد الكيميائية كان كل من تريكلوزان Triclosan والترايكلوكاربان Triclocarban، المتواجدان في الصابون السائل والصلب ومنتجات أخرى.

واعطت الإدارة الشركات المصنعة لهذه المنتجات سنة واحدة للتخلص من هذه المواد الكيميائية من منتجاتهم أو سحبها جميعها من الأسواق.

وقال أحد المسؤولين في إدارة الغذاء والدواء الأمريكية معلقاً: "قد يعتقد المستهلك أن استخدام الصابون المضاد للجراثيم أفضل من الصابون العادي للتخلص من الجراثيم، إلا أنه ليس هناك أي دليل حتى الان يثبت ذلك"، وأضاف: "في الواقع هناك بعد المعلومات التي تشير بأن استخدام مثل هذه المواد الكيميائية المستخدمة في صناعة الصابون المضاد للجراثيم قد تسبب الأذى لمستهلك في حال استخدامها على المدى الطويل".

بدورها أوضحت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية أنها قامت بمنع استخدام مادة ترايكلوزان ي منتجات التجميل والتي تضم الصابون، مؤكدة عدم وجود إي دراسات عليمة تثبت مأمونية استخدام هذه المادة.

وأكدت الهيئة أنها ستقوم بمراجعة جميع المواد التي تم منعها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية واتخاذ اللازم بشأنها.

 

نشرت من قبل - الثلاثاء,6سبتمبر2016