وزارة الصحة الاماراتية تدعو لرقابة الاعلانات بعد ضبط منتج دوائي مغشوش

اعلنت وزارة الصحة الاماراتية عن ضبط منتج مغشوش من الاعشاب بعد الترويج له في عدة قنوات. وعقبت على انها "بحاجة الى رقابة على الاعلانات في وسائل التواصل الاجتماعي!"

وزارة الصحة الاماراتية تدعو لرقابة الاعلانات بعد ضبط منتج دوائي مغشوش

بعد أن ضبطت وزارة الصحة الاماراتية منتجاً عشبياً مغشوشاً تم تهريبه للدولة ومعروف تحت اسم "الترا باور كبسول" من انتاج شركة أمريكية  "FOR LIFE" ، يتم الترويج له مؤخراً عبر بعض القنوات الفضائية، ومواقع التواصل الاجتماعي. أصبح هناك من داعي وتوجه قوي لزيادة الرقابة على الترويج باستخدام الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي بشكل خاص.

حيث يدعي مروجو المنتج بأنه يحتوي على مركبات من الخلايا الجذعية التي تساعد في السيطرة على كل من السكري وارتفاع ضغط الدم، وتعزيز الحياة الجنسية بتأخيره لعملية القذف. الا ان ما وجدته وزارة الصحة الامارتية قد نفى كل ذلك، اذ لم تثبت صحة أي من هذه الادعاءات بعدما تم تحليل المنتج باستخدام تقنيات حديثة في المختبر المرجعي للرقابة الدوائية "ديبوتك" في دبي.

ولقد اتضح بان المنتج يحوي مادة تعمل كمضاد حيوي من الجيل الاول الذي يندر استخدامه في هذا الوقت، ويعرف باسم "التيتراسيكلين"، وهذا المضاد الحيوي يعرف باعراضه الجانبية الخطيرة، ولا يتم استخدامه الا في حالات خاصة وتحت المراقبة الطبية، وتشمل الاعراض التي قد تنتج عنه:

  • ضيق في التنفس.
  • التهاب الكبد.
  • زيادة حساسية الجسم للضوء.

ومع التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم، وخاصة في مجال مواقع التواصل الاجتماعي، قد أصبح خطر الترويج لاي منتج مزور أو ليس له أساس من الصحة العلمية دارجاً، وقد يشكل خطر يستدعي بدء الجهات الرسمية والحكومية التفكير باتخاذ اجراءات رقابية على المحتوى الالكتروني أو الترويج الدعائي لبعض المنتجات من مكملات غذائية أو أدوية أو اعشاب، والتي تدعي تأثيراتها الايجابية على صحة الانسان، دون أي أساس صحي.

وقد بدأت وزارة الصحة الاماراتية سباقة بهذه الخطوة، اذ بتصريح من الدكتور أمين حسين الأميري، وكيل الوزارة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص بأنه : "ومع انسياق وهوس فئة كبيرة من الناس بتعاطي أدوية عشبية أو مكملات غذائية ومقويات جنسية فإن وزارة الصحة مستمرة بالإعلان عن أنواع وأسماء هذه المكملات والمقويات وذلك لتوضيح مخاطرها علمياً والمضار الجانبية لها والتي قد تصل إلى الموت".

كما وأعلنت وزارة الصحة بان الترويج لاي منتج صحي عبر وسائل التواصل الاجتماعي سيحتاج الى أخذ الموافقة المسبقة من الوزارة.

نشرت من ويب طب - الثلاثاء ، 21 يوليو 2015