مولودة جديدة حاملا بتوأم!

تعتبر هذه حالة نادرة الحدوث، وللتعرف عليها اكثر اليكم المقال التالي.

مولودة جديدة حاملا بتوأم!

أذهلت المولودة الجديدة الأطباء عند ولادتها وهي حاملا بتوأم في هونغ كونج، ليضطروا إلى إجراء عملية جراحية لها وهي تبلغ من عمرها الثلاث أسابيع فقط، لاستخراج الأجنة! وما أثار هذه القضية التي حدثت في عام 2010 هو النشرة الطبية التي نشرت حول الموضوع في احدى المجلات الطبية حديثا.

ووجد الأطباء أن هذه الأجنة كانت مغطاة بالجلد، ولها أقداما وعمودا فقاريا وقفصا صدريا بالإضافة إلى الأمعاء، كما كان لكل واحدا من هذه الأجنة حبلا سريا. في حين كان وزن الجنين الأول 14.2 غراما، والجنين الثاني 9.3 غراما. والجدير بالذكر أنهم كانوا في المرحلة 8-10 أسابيع من الحمل. وتمت العملية الجراحية في نجاح، وسمح للطفلة بالخروج من المستشفى بعد 8 ايام من العملية. 

ماذا حدث للطفلة؟

تدعى هذه الحالة باسم جنين داخل الجنين (foetus in foetu)، وهي حالة نادرة، تحدث لدى واحد من كل 500,000 ولادة حول العالم. إلا أنه لم يسجل أكثر من 200 حالة مشابهة. وتعتبر هذه الحالة نادرة جداً لدرجة ان الاطباء لا يملكون المعلومات الكافية لفهمها وفهم سبب حدوثها. وتصنف منظمة الصحة العالمية هذه الحالة على انها نوع من أنواع الأورام والتي تدعى الورم المسخي- teratoma.

ان الجنين الطفيلي (أو الجنين داخل الجنين)، لا يتكون بشكل طبيعي، فهو يتوقف عن النمو، خلافا للأجنة الطبيعية، ويستقر داخل جسم الجنين السليم بدلاً من الرحم. وتنتشر هذه الظاهرة النادرة في حالات الحمل التي تحدث بواسطة التلقيح الاصطناعي او علاجات الخصوبة (IVF) رغم انها قد تحدث في حالات الحمل الطبيعية أيضا.

وأوضح البروفيسور يو Yu في جامعة هونغ كونج Chinese University of Hong Kong أن هذه الأجنة من المستحيل أن تكون للطفلة، بل هي لوالدي الطفلة، إلا أنهما وجدوا في المكان الخاطئ.

في حين أشار التقرير الصادر حديثا حول هذه الحالة، بأنها خارجة عن الطبيعة، وقد تكون بسبب قيام الأم بعدة عمليات للإجهاض.

تفسيرات متعددة وحالة واحدة

وحاول العلماء والباحثون تفسير هذه النظرية، بالرغم من قلة الحالات المسجلة والتي تمت دراستها، وتنوعت التفسيرات واختلفت، إلا أن التفسير المقبول هو أن هذه الحالة حدثت نتيجة انقسام غير متساو للخلية الداخلية المكتملة النمو (توأم احادي المشيمة)، بالتالي الخلية الأصغر تصبح داخل الجنين.

في تفسير وتحليل أخر لهذه الحالة، رجح البعض أن هذا الجنين المتطفل، عبارة عن ورم من نوع الورم المسخي (teratoma) كما ذكرنا سابقاً، وهو ورم نادر ويتكون من أنسجة وخلايا متعددة مشابهة جدا لتلك الخاصة بالجنين السليم.

نشرت من قبل - الاثنين,9فبراير2015