نتاشا تذهل الأطباء وتبقى على قيد الحياة بالرغم من اصابتها بالسرطان

إن الإصابة بمرض السرطان في مراحله الأخيرة تكون في أغلب الأحيان قاتلة، إلا أن نتاشا استطاعت البقاء على قيد الحياة وأذهلت الأطباء، إليكم ما حدث معها.

نتاشا تذهل الأطباء وتبقى على قيد الحياة بالرغم من اصابتها بالسرطان

تلقت الأم نتاشا جريندلي Natasha Grindley البالغة من العمر 37 عاماً خبر اصابتها بسرطان المعدة بصدمة بالغة في شهر تموز من عام 2014، ليأتي الخبر المفجع بأن أمامها بضعة أسابيع فقط للبقاء على قيد الحياة.

بعد تلقيها هذا الخبر، بدأت نتاشا بمشوارها مع العلاج الكيماوي على الفور، الذي ترافق مع قرارها باستبدال الأغذية الدهنية التي كانت تتناولها بكثرة إلى نمط غذائي صحي.

وأشارت نتاشا أنه بعد أسابيع قليلة تقلص حجم الورم السرطاني في المعدة لديها، وأكدت ان الأمر جاء نتيجة تغييرها لنمطها الغذائي القديم واتباع النمط الصحي وحتى ممارسة النشاط الرياضي.

وقالت نتاشا: "لقد جاء خبر إصابتي بالسرطان صادماً، ولكن تحطمت بعد سماعي بأن أمامي أسبوعين فقط للحياة"، وأضافت: "حصل الأمر بسرعة كبيرة، وخلال تشخيص الإصابة استطعت ان أرى انتشار السرطان في جسمي، منطلقاً من المعدة وصولاً إلى الغدد اللمفاوية والرقبة ومنطقة البطن".

عاشت نتاشا أوقاتا صعبة للغاية، إلا انها لم تستسلم، وعكفت على البحث عن علاجات بديلة بمساعدة ودعم زوجها، وتوصلوا إلى قرار بضرورة تغيير النمط الغذائي الذي تقوم باتباعه.

هذا القرار غير مسير حياة نتاشا بشكل كبير، وقالت معلقة: "عندما بدأت في النمط الغذائي الصحي الجديد تحسن مظهري الخارجي بالرغم من تعبي وإصابتي"، ولم تكتفي نتاشا بتغيير النمط الغذائي فحسب، بل كانت تخضع لجلسات العلاج الكيماوي كل ثلاثة أسابيع.

ان اتباع النمط الغذائي الصحي الذي ترافق مع العلاج الكيماوي مكن نتاشا من البقاء على قيد الحياة أكثر من الفترة المتوقعة بكثير، وعلى الرغم من عدم شفائها من المرض حتى الان إلا أنها تشعر بتحسن ملحوظ، حسبما أفادت.

نتاشا لم تتوقف عند حد تغيير حياتها ونمط غذائها، بل قامت بإنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعي Facebook باسم Heal for Real، حيث تقوم بنشر نصائح تغذوية بهدف تغيير وتحسين النمط الغذائي لأكبر عدد ممكن من الأشخاص.

في المقابل، حذر الأطباء من أن اتباع النمط الغذائي الصحي المترافق مع ممارسة الرياضة وحدها لا يكفيان لعلاج السرطان، بل من الضروري أن يترافقا مع العلاج الكيماوي.

نشرت من قبل - الخميس ، 11 فبراير 2016