نجاح أول عملية زراعة أمعاء في العالم: من متوفي لرضيعة

ما زال الطب يواجه صعوبات في علاج بعض الأمراض وفي نجاح بعض العمليات بالرغم من التطور الكبير، ليعلن اليوم عن نجاح أول عملية زراعة أمعاء لطفلة إسبانية، لتعد أحد التقدمات الطبية المذهلة في الوقت الحالي، للمزيد من التفاصيل تابع قراءة الخبر الآتي:

نجاح أول عملية زراعة أمعاء في العالم: من متوفي لرضيعة

أعلن مستشفى لاباز (La Paz) في مدريد يوم الثلاثاء عن نجاح عملية نقل وزراعة أمعاء من متبرع توفي نتيجة نوبة قلبية إلى طفلة إسبانية تبلغ من العمر عامًا واحدًا، وأكد الأطباء في المستشفى أن الطفلة خرجت الآن من المستشفى وهي في حالة طبية ممتازة.

أما عن تفاصيل الحالة، فقد تم تشخيص الرضيعة إيما بفشل معوي عندما كان عمرها شهرًا واحدًا فقط، وجاء هذا التشخيص نتيجة ولادتها بأمعاء قصيرة جدًا، مما سبب تدهور حالتها الصحية، وهذا تطلب خضوعها لعمليات زراعة متعددة، حيث خضعت الرضيعة لعملية زراعة للكبد، والمعدة، والطحال، والبنكرياس، وليعلن اليوم عن خضوعها لعملية زراعة أمعاء.

وقالت والدة الطفلة إيما أن طفلتها اليوم تبلغ من العمر 17 شهرًا، وهي بحالة صحية جيدة.

أما عن الأمعاء المزروعة فقد تم الحصول عليها من شخص ميت متبرع بعدما تأكد الأطباء من توقف القلب والتنفس، وتم الاحتفاظ بالأعضاء صناعيًا في وسط يعرف بالأكسجة الغشائية خارج الجسم.

وإحدى الصعوبات التي تواجه عمليات زراعة الأمعاء صعوبة الاحتفاظ بالانقباض، وهي أحد خصائص الجهاز الهضمي، لكن التقدمات الحديثة ساعدت في الاحتفاظ بهذه الخاصية على الرغم من موت المتبرع وتوقف نبضات قلبه.

وتعد إسبانيا إحدى الدول الرائدة عالميًا في عمليات زراعة الأعضاء، إذ تم إجراء 102 عمليات زراعة لكل 100 مليون نسمة في عام 2021، وهو معدل ممتاز جدًا وفقًا لبيانات وزارة الصحة الإسبانية.

نشرت من قبل نجود الدباس - الأربعاء 12 تشرين الأول 2022
آخر الأخبار