نجاح زراعة أول عضو ذكري في العالم

نجحت أول عملية لزراعة عضو ذكري في العالم، لتكون بذلك بريق أمل لعديد من الشباب. التفاصيل في المقال التالي.

نجاح زراعة أول عضو ذكري في العالم

في عملية تعتبر الأولى من نوعها، قامت مجموعة من الأطباء والجراحين من جامعة  Stellenbosch University (SU) ومستشفى Tygerberg Hospital في جنوب افريقيا، بإجراء عملية لزراعة أول عضو ذكري في العالم. واستمرت الجراحة لمدة تسع ساعات، بقيادة البروفيسور  Prof André van der Merwe.

وتعتبر هذه الجراحة ثورة في عالم الطب، وبالأخص بعد القيام بعملية مماثلة سابقا والتي تكللت بالفشل. وكانت قد أجريت هذه العملية الناجحة في 11 من شهر كانون الأول من العام السابق 2014.

وأوضح الأطباء أن الحالة الصحية للمريض ممتازة، وأنه تماثل للشفاء التام، واستعاد كافة وظائف العضو الذكري الجديد، مثل قدرته على إقامة العلاقات الجنسية والتبول. وقال البروفيسور Van der Merwe: "كان هدفنا أن يستعيد المريض كافة وظائف العضو الذكري في عامين، إلا أن تماثله للشفاء بشكل سريع كان مذهلا وصادما".

عضو ذكري جديد يعيد الأمل بالحياة

اجريت هذه العملية لشاب يبلغ من العمر الـ 21 عاما بعدما اضطر الاطباء الى بتر عضوه الذكري لانقاذ حياته اثر مضاعفات أصابته جراء عملية الختان التقليدية في جنوب افريقيا. وأوضح الأطباء أنه يتم في جنوب افريقيا إجراء 250 عملية بتر للعضو الذكري كل عام جراء مضاعفات مصاحبة لعملية الختان.

وأعادت العملية زراعة العضو الذكري الأمل للشاب بالحياة من جديد، وأشار الأطباء أن بإمكانه الحصول على أطفال أيضا. وقد يكون النجاح في زراعة العضو الذكري بريق أمل لعديد من الشباب، وذلك في حال حدوث مضاعفات لديهم عند خضوعهم لختان الذكور، أو حتى في حال اصابتهم بأمراض تؤثر على القضيب أو كملاذ أخير لعلاج ضعف الانتصاب الشديد نتيجة تعاطي بعض أنواع الأدوية.

والجدير بالذكر أن الأطباء انتظروا طويلا، قبل أن توافق إحدى العائلات بالتبرع بالعضو الذكري الخاص بابنهم عند وفاته، من أجل زراعته لهذا المريض.

وأشار البروفيسور Van der Merwe أن فقدان العضو الذكري لدى الشباب أمر تراجيدياً، ويترك أثره في نفوسهم، حتى إن بعض الاحصائيات تشير إلى انتحار عددا من هؤلاء الشباب. 

وأضاف ايضاً انه بالإمكان أن يتم استخدام عملية زراعة العضو الذكري هذه وتطبيقها على الرجال الذين فقدوا العضو الخاص بهم نتيجة الإصابة بسرطان القضيب مثلا!

وكان قد بدأ الباحثون والأطباء بدراسة عملية الزراعة منذ عام 2010، ليتم تطبيقها على هذا المريض بنجاح في عام 2014، ومن المتوقع أن يقوم الأطباء بإجراء العملية نفسها على تسعة أشخاص أخرين.

نشرت من قبل - الاثنين ، 16 مارس 2015