انخفاض مستوى فيتامين D مرتبط بالإصابة بسرطان الدم

يؤثر انخفاض مستويات الفيتامينات بالجسم على الصحة بشكل سلبي، ولكن ما هي أهم مضار انخفاض مستوى فيتامين D؟

انخفاض مستوى فيتامين D مرتبط بالإصابة بسرطان الدم

قد يكون انخفاض مستوى فيتامين D مسؤولاً عن بعض الإصابات بسرطان الدم حسبما أفادت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية PLOS One.

وأشارت الدراسة أنه وبالرغم من عدم معرفة الأسباب الدقيقة وراء الإصابة بسرطان الدم، إلا أن العامل الجيني والبيئي يلعبان دوراً أساسياً بارتفاع خطر الإصابة بهذا المرض.

وبالإمكان الحصول على فيتامين D من بعض الأطعمة مثل زيت السمك والجبنة وصفار البيض، إلا انه موجود بنسب قليلة فيهم، وتعتبر بذلك أشعة الشمس أفضل مصدر لهذا النوع من الفيتامين.

كيف جرت الدراسة؟

عكف الباحثون القائمون على الدراسة على تحليل عدد من المعلومات المأخوذة من الوكالة الدولية لأبحاث السرطان  International Agency for Cancer Research's (IARC) وGlobal Cancer (GLOBOCAN) لعام 2012.

وبحثوا في معدل العمر عند الإصابة بسرطان الدم في 172 دولة مختلفة، بالإضافة إلى تقييم الغيوم والسحاب الذي يغطي الاشعة فوق البنفسجية UVB) B) لكل دولة.

ووجد الباحثون بعد تحليل هذه المعلومات النتائج التالية:

  • ارتفع خطر الإصابة بسرطان الدم لدى الأشخاص الذين يعيشون في الدول البعيدة عن خط الاستواء حوالي الضعف مقارنة بغيرهم.
  • بقيت النتيجة مماثبة بعد الأخذ بعين الاعتبار عددا من العوامل المختلفة مقل العمر والجنس.

وفسر الباحثون ذلك أن الأشخاص الذين يعيشون بعيدا عن خط الاستواء يتعرضون إلى الطاقة الشمسية التي تسافر بعيداً مما يقلل من كمية الأشعة فوق البنفسجية التي تصل إلى الجلد. 

بالتالي من المحتمل ان عددا كبيراً من حالات الإصابة بسرطان الدم قد تعود لنقص مستويات فيتامين D الناتجة عن قلة الأشعة فوق البنفسجية.

واعترف الباحثون بوجود عدد من المعيقات والتحديات بالدراسة، وأشاروا أنهم يأملون في القيام بمزيد من الأبحاث المستقبلية بهذا الموضوع بهدف تأكيده ودراسته بشكل مفصل وأكثر عمقاً.

نشرت من قبل - الأحد,10يناير2016