نقص فيتامين A قد يسبب الزهايمر للأجنة في رحم أمهاتهم!

يخاف الكثيرون من الإصابة بمرض الزهايمر، ولكن حتى الآن لا تزال أسباب الإصابة مجهولة، فهل تمكنت الدراسة التالية من كشف إحداها؟

نقص فيتامين A قد يسبب الزهايمر للأجنة في رحم أمهاتهم!

توصلت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية (Acta Neuropathologica) إلى أن نقص فيتامين A قد يلعب دوراً هاماً في تطور الإصابة بمرض الزهايمر منذ وجود الجنين في الرحم، عن طريق حماية الوظائف العصبية في الدماغ.
وأوضحت دراسات علمية مختلفة أن فيتامين A يساهم في الحفاظ على عمليات الذاكرة ويقلل من خطر الإصابة بضعف القدرات المعرفية والإدراكية مع التقدم بالعمر.
استخدم الباحثون في دراستهم فئران معدلة جينياً للكشف عن العلاقة بين نقص فيتامين A خلال مرحلة الحمل وإصابة الجنين بالزهايمر، حيث قاموا بمنع وصول فيتامين A إلى بعض أجنة الفئران في الرحم، من ثم خضعت جميع هذه الفئران إلى فحوصات للذاكرة والتعلم.
ووجد الباحثون أن نقص في فيتامين A لدى هذه الفئران أدى إلى زيادة مستويات بروتين بيتا اميلويد (Amyloid beta) الأمر الذي أدى بدوره إلى تقليل قدراتهم في التعلم والذاكرة مقارنة مع الفئران التي كانت مستويات فيتامين A لديها طبيعية.
من المعروف أن بروتين بيتا أميلويد يلعب دوراً هاماً في تطوير الإصابة بمرض الزهايمر عن طريق بناء صفيحات وتكوينها بين الخلايا العصبية في الدماغ، الأمر الذي يساهم بدوره في وفاة هذه الخلايا.
وأكد الباحثون أن نتائجهم أشارت إلى أن تدمير هذه الخلايا يبدأ في مراحل مبكرة من العمر، أي خلال وجود الفرد في رحم أمه، وأن تعويض نقص فيتامين A بعد ذلك لن يقوم بتحسين الوضع وعلاج مرض الزهايمر، إلا أن وضع أولئك الفئران كان أفضل من الذين لم يتلقوا فيتامين A بعد الولادة. (تعرف على أكثر المعتقدات الخاطئة حول أعراض الزهايمر)

 

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 31 يناير 2017