تحذير من نقص شديد في المضادات الحيوية

تعرف على التحذير الصادر من منظمة الصحة العالمية فيما يخص نقص المضادات الحيوية.

تحذير من نقص شديد في المضادات الحيوية

حذر تقرير جديد صادر من منظمة الصحة العالمية (WHO) من محدودية العلاج بالمضادات الحيوية نتيجة ما يعرف باسم مقاومة المضادات الحيوية.

وأشار التقرير أن تناول الإنسان للعديد من المضادات الحيوية، بسبب أو من دون سبب، أدى إلى تطوير الجسم لمقاومة لهذه الأدوية، بمعنى أن تناولها أصبح لا فائدة له.

هذا الأمر نتج عنه محدودية في إنتاج مضادات حيوية جديدة قادرة على التغلب على مقاومة المضادات الحيوية.

وأفاد التقرير أن هذا الموضوع يزيد من الحمل على شركات الأدوية والصيادلة في الهدف الملح لإنتاج مضادات حيوية جديدة ضد الأمراض المختلفة التي من شأنها أن تقضي على الإنسان.

وتعرف مقاومة المضادات الحيوية بأنها المقاومة اتجاه الأدوية، أي عندما يقوم مسبب المرض بمهاجمة المضادات الحيوية وعدم التأثر بها.

بدوره أشار المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها أن حوالي 2 مليون شخصاً في الولايات المتحدة الأمريكية مصاب ببكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية، وأن أكثر من 23,000 شخصاً قضوا نحبهم نتيجة هذا الموضوع.

أما عالمياً، فالسل المقاوم للمضادات الحيوية (drug-resistant tuberculosis) يعد من أكبر المهددات، فهو يسبب وفاة 480,000 حالة سنوية تقريباً.

وكانت قد وضعت منظمة الصحة العالمية قائمة بالأمراض التي طورت مقاومة ضد الأدوية، ووصلت إلى 13 مرض بما فيها السل.

نتيجة لهذا تتوقع المنظمة أن يتم العمل بجدية على الموضوع، للموافقة على 10 أدوية جديدة خلال الخمس سنوات القادمة من أجل القضاء على هذه الأمراض التي طورت مناعة ضد الأدوية.

في المقابل، عقبت المنظمة أن تطوير مضادات حيوية جديدة قد لا يكون كافياً للقضاء على مقاومة الأدوية.

نشرت من قبل - الجمعة ، 22 سبتمبر 2017