نكهات السجائر الالكترونية تسبب مشاكل صحية في الرئة

يحاول العديد من المدخنين الإقلاع عن التدخين باستخدام السجائر الالكترونية، فهل هي حقاص غير مضرة لصحة الإنسان؟

نكهات السجائر الالكترونية تسبب مشاكل صحية في الرئة

اكتشف باحثون من جامعة Harvard T.H. Chan School of Public Health أن العديد من النكهات الخاصة بالسجائر الالكترونية والسوائل الكيمائية مرتبطة بالإصابة بمشاكل وأمراض في الجهاز التنفسي.

حيث اوضح الباحثون في دارستهم التي نشرت في المجلة العلمية  Environmental Health Perspectives أنهم قاموا بدراسة 51 نوعاً مختلفاً من السجائر الالكترونية ذات النكهات والسوائل، ووجد أنه في 47 منها هناك على الأقل مادة كيميائية ضارة فيهم.

وأشارت الدراسة أن هناك نقص في الأبحاث بهذا الصدد، حيث أن معظم الدراسات العلمية تدرس أثر السجائر الالكترونية نفسها وتستبعد النكهات والمواد الكيميائية التي تحتويها، علماً أن هنام أكثر من 7,000 نوعا من النكهات.

وبدء العلم في بحث منكهات السجائر الالكترونية بعد تسجيل عدة إصابات بمرض التهاب القصيبات الحاد (Bronchiolitis Obliterans)، بيت عاملين في مصنع لتجهيز الفشار بالميكرويف، وهو عبارة عن حالة طبية تصيب الجهاز التنفسي وفي الحالات الخطيرة لا يمكن علاجها إلى من خلال زرع الرئة. ومنذ ذلك الوقت أطلق على هذا المرض اسم "رئة الفشار popcorn lung"، وجاء نتيجة استنشاق خليط من المواد الكيميائية التي تشكل طعم الزبدة، ومن أهمها ثنائي الأسيتيل diacetyl.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة البروفيسور جوزيف الين Joseph Allen: "بالرغم من استخدام ثنائي الأسيتيل والمواد الكيميائية الأخرى بأمور أخرى غير تصنيع زبدة الفشار، منها نكهات الفواكه والكحول وحتى الحلويات التي تستخدم في السجائر الالكترونية".

وبعد دراستهم لـ 51 نوعاً من النكهات الخاصة بالسجائر الالكترونية وجدوا أن هذه النكهات تحتوي على مادة كيميائية واحدة على الأقل مضرة بالصحة والجهاز التنفسي، كما وجدوا ثنائي الأسيتيل في 47 نكهة، وبالمجموع فأن 92% من النكهات التي تم دراستها تحتوي على واحد من هذه المواد الضارة.

وأكدوا على ضرورة القيام بخطوات جدية وسريعة من أجل كشف التعرض لمثل هذه المواد من قبل مستخدمي السجائر الالكترونية في محاولة لحمايتهم.

وبينوا ان هذه السجائر تحتوي أيضاً على مواد مسببة للسرطان، بالإضافة إلى احتوائها على مستويات مختلفة من النيكوتين أيضاً.

نشرت من قبل - الأربعاء,9ديسمبر2015