دراسة جديدة: نمط الحياة الصحي يزيد من خصوبة النساء

تعاني المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات من قلة الخصوبة، ولكن قد يكون الحل في متناول الأيدي وهو اتباع نمط حياة صحي! إليكم ما وجدته هذه الدراسة.

دراسة جديدة: نمط الحياة الصحي يزيد من خصوبة النساء

كشفت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Clinical Endocrinology & Metabolism أن النساء اللاتي تعانين من متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS- polycystic ovary syndrome) قد يستطعن تحسين الخصوبة لديهن من خلال خسارة الوزن الزائد وممارسة التمارين الرياضية.

وأشار الباحث الرئيسي في الدراسة الدكتور ريتشارد ليجرو Dr. Richard S. Legro أن نتائج الدراسة تؤكد ما اشتبه به الباحثون منذ زمن طويل، بأن التمارين الرياضية والنظام الغذائي الجيد من شأنه أن يحسن من خصوبة النساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات.

حيث تصاب النساء بهذه المتلازمة عندما يقوم جسمها بانتاج كمية أكبر من الهرمونات الذكرية مسبباً بذلك تكون كيسات على المبيايض لديها، وتلاحظ النساء المصابات به عدداً من الأعراض مثل زيادة الوزن وظهور حب الشباب والشعر الزائد، وعدم انتظام الحيض.

كيف جرت الدراسة؟

استهدف الباحثون في دراستهم 149 إمراة مصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات، علماً أن أعمارهن تراوحت ما بين 18- 40 عاماً، وكن يعانين من الوزن الزائد أو السمنة. وتم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات رئيسية:

  1.  المجموعة الأولى طلب منها تناول حبوب منع الحمل
  2.  المجموعة الثانية طلب من المشتركات فيها اعتماد نمط حياة صحي وممارسة التمارين الرياضية
  3.  المجموعة الثالثة: جمعت ما بين تناول حبوب منع الحمل واتباع نمط حياة صحي.

وقامت المشتركات بتتبع هذه الأمور لمدة أربعة اشهر متتالية، ووجد الباحثون ما يلي:

  • 9 من 49 إمراة في المجموعة الأولى (من تناولن حبوب منع الحمل) استطعن الانجاب.
  • 13 امراة من 50 في المجموعة الثانية إلى جانب 12 امراة أخرى من 50 في المجموعة الثالثة استطعن الإنجاب أيضاً.
  • دمج حبوب منع الحمل مع نمط الحياة الصحي ترك أثارا ايجابية عديدة على هؤلاء النساء.

وأكد الباحثون القائمون على الدراسة بأن اتباع نمط حياة صخي أمر بالغ الأهمية بالنسبة للخصوبة وبالأخص للنساء اللواتي تعانين من متلازمة المبيض المتعدد الكيسات واللاتي تعانين من الوزن الزائد أو السمنة.

نشرت من قبل - الاثنين ، 28 سبتمبر 2015