نمط النوم والبيئة المحيطة يؤثران على جودته

ان ساعات النوم المثالية هي ثماني ساعات متواصلا ليلاً، إلا ان الأمر حسبما أشارت هذه الدراسة كان مختلفاً بالسابق، أي قبل التكنولوجيا، إليكم التفاصيل.

نمط النوم والبيئة المحيطة يؤثران على جودته

بينت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية Current Biology أن الإنسان ليس بحاجة إلى النوم لمدة ثناني ساعات يومياً، حيث أن ست ساعات من النوم كافية له، مع القيام ببعض التغييرات في البيئة المحيطة.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة بأن الحياة العصرية والحديثة قامت بتغيير نمط النوم وأثرت عليه من خلال التكنولوجيا الحديثة مثل الهواتف الذكية والتلفاز وغيرها. إلا أن الانسان قديما لم يكن يحتاج أكثر من ست إلى سبع ساعات من النوم المتواصل.

ومن أجل الحصول على صورة واضحة لعادات النوم قبل وجود هذه التكنولوجيا، استهدف الباحثون ثلاثة مجتمعات ليس لديهم مثل هذا التطور والتكنولوجيا، وهم:

  1.  مجتمع هادزا Hadza وهم مجموعة من الأشخاص يعيشون حول بحيرة إياسي في الوادي المتصدع الكبير.
  2.  شعب بوشمن San (Namibia): زهم عبارة عن مجموعة أشخاص بدائية تعيش في صحراء كالهاري التي تتوزع بين بتسوانا ونامبيا وجنوب أنجولا.
  3.  مجتمع تسيمان  Tsimane (Bolivia) 

وقام المشتركون بإرتداء ساعات تقوم بتسجيل نشاطاتهم لمدة وصلت ما بين 6- 28 يوماً، واستطاعت هذه الساعات تسجيل وقت نوم واستيقاظهم، بالإضافة إلى معلومات عن تعرضهم للضوء من اجل تحديد الليل والنهار. بالإضافة إلى وجود جهاز في أماكن نومهم يحدد درجة حرارة الغرفة والرطوبة فيها.

وتجدر الإشارة بأن المشتركين كان وزنهم أقل من الطبيعي أو طبيعياً تبعا لمؤشر كتلة الجسم.

ووجد الباحثون أن هذه الجماعات ينامون ما بين 5.7-7.1 ساعة في الليل، كما لاحظوا أن النوم لديهم يتأثر بدرجات الحرارة، علماً أن مؤسسة النوم الوطنية الأمريكية US National Sleep Foundation توصي بأن درجة حرارة الغرفة المناسبة للنوم هي 18.3 درجة مئوية.

وأوضح الباحثون أنهم لم يلاحظوا وجود اضطرابات للنوم بين هذه الجماعات، والذي قد يكون مؤشراً بان النشاط يحمي من هذه الاضطرابات. في حين أن فترة النوم أثناء الشتاء ازدادت ساعة واحدة اكثر من فصل الصيف.

وأخيراً أكد الباحثون أن ما نقوم به خلال النهار يؤثر بشكل كبير على نومنا ليلاً، لذا ممارسة التمارين الرياضية وتجنب الكافيين وتقليل كميته إلى جانب الكحول من شانه أن يساعد في الحصول على ساعات نوم بجودة جيدة.

نشرت من قبل - الأحد,18أكتوبر2015