هذا الحمض قد يكون السر لعلاج سرطان القولون

هل سيتم تطوير علاج جديد لسرطان القولون في وقت قريب عن طريق استخدام هذا الحمض؟ تعرف على الجواب.

هذا الحمض قد يكون السر لعلاج سرطان القولون

توصلت دراسة جديدة ألى أن حمض الريتينوئيك Retinoic Acid وهو مركب مشتق في الجسم من فيتامين A قد يساعد في كبح سرطان القولون.

حيث أشار الباحثون في دراستهم التي نشرت في مجلة Immunity العلمية أن التجربة التي قاموا بها على الفئران وجدت أن هذا المركب المشتق تمكن من كبح الخلايا السرطانية في القولون لدى الفئران المصابة به.

فحمض الريتينوئيك معروف منذ القدم بقدرته ومساهمته في قمع الالتهابات في منطقة الأمعاء، وربطت العديد من الدراسات بين الإصابة في هذه الالتهابات وارتفاع خطر الإصابة بسرطان القولون، بالتالي القدرة على علاج الالتهابات في هذه المنطقة قد يساعد أيضاً في مكافحة السرطان.

وأشار الباحثون ان قيامهم بهذه الدراسة جاء من رغبتهم في التوصل إلى علاقة ما بين هذه الأمور سوياً وكشفهم لتأثير حمض الريتينوئيك ومستوياته على تطور الإصابة بمرض السرطان.

 

كيف جرت الدراسة؟

استهدف الباحثون في التجربة فئران معدلة هندسيا وجينياً بهدف إصابتها بسرطان القولون، ولاحظوا أن هذه الفئران المصابة بالمرض كانت مستويات حمض الريتينوئيك لديهم في منطقة الأمعاء منخفضة.

ووجد الباحثون أيضاً أن زيادة مستوى حمض الريتينوئيك لدى هؤلاء الفئران المصابين بسرطان القولون ساعدهم في كبح نمو الخلايا السرطانية ومن ثم تطور المرض.

بدورهم أفاد الباحثون أن الإنسان المصاب بسرطان القولون والذي يمتلك مستويات عالية من بروتين معين يعمل على خفض مستويات حمض الريتينوئيك تكون إصابتهم بالمرض أشد من غيرهم.

إلا أنه من غير الممكن تطبيق هذه النتائج بعد على الإنسان، ويحتاج الباحثون إلى تجارب دقيقة تستهدف خلايا الإنسان بهدف تأكيد فعاليتها، ولكنها في الوقت ذاته تعطي مؤشراً على احتمالية القدرة على علاج سرطان القولون.

أما بالنسبة لحمض الريتينوئيك فهو مهم للنمو والتطور، ولكنه للأسف حساس لأشعة الشمس وتقل مستوياته عند التعرض لها، لذا يكون من الصعب تحديد المستويات المناسبة للجسم.

 

نشرت من قبل - الأربعاء ، 31 أغسطس 2016