هل أصبح الكشف عن سرطان المبيض ممكنا في مرحلة مبكرة؟

للأسف لا يتم عادة الكشف عن سرطان المبيض في مراحله المبكرة، بالتالي تكون فرص الشفاء والعلاج أقل. إلا أن هذه الدراسة الجديدة تعيد الأمل في هذا المجال.

هل أصبح الكشف عن سرطان المبيض ممكنا في مرحلة مبكرة؟

كشفت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية  Journal of Clinical Oncology عن وجود فحص جديد خاص بسرطان المبيض اكثر فعالية من تلك الموجودة في الوقت الراهن، وذلك من خلال إعادة دراسة فحص دم موجود بالأصل ويهدف إلى الكشف عن بروتين يدعى CA125، وهو مؤشر على الإصابة بسرطان المبيض.

وأوضح الباحثون القائمون على الدراسة من جامعة University College London بخصوص هذا البروتين أنه ليس دقيقاً في تحديد الإصابة بسرطان المبيض، ولذا قاموا بتحديد خوارزمية (معادلة) من شانها كشف خطر الإصابة بالسرطان، تدعى ovarian cancer algorithm (ROCA).

وتم استهداف حوالي 46,237 أمراة، كانت أعمارهن 50 عاماً وما فوق من أجل الخضوع لهذا الفحص ROCA. وقام الباحثون بقياس مستوى بروتين CA125 سنوياً لمدة ثلاث سنوات، واعتماداً على النتائج تم تقسيهم إلى الفئات التالية:

  • طبيعي: يقمن بإعادة الفحوصات المنتظمة السنوية
  • معتدل: يقمن بإعإدة فحص الدم للكشف عن مستويات البروتين خلال 12 اسبوع.
  • متقدم: يقمن بإعادة فحص الدم للكشف عن مستوى البروتين وفحص الموجات فوق الصوتية عبر المهبل  transvaginal ultrasound بعد ستة أسابيع.

وأشارت النتائج إلى وجود 15% من المشتركات ضمن فئة المعتدل و2% ضمن فئة المتقدم. وتم توصية النساء اللواتي احتوت فحوص الدم الخاصة بهم على مستوى عالٍ من البروتين بان يقمن بمزيد من الفحوصات والعمليات الجراحية إن لزم الأمر.

وجاءت النتائج كالتالي:

  • 640 إمراة خضعن لعمليات جراحية و133 منهم كن مصابات بسرطان المبيض.
  • أستطاعت الخوارزمية الكشف عن 86% من النساء المصابات بسرطان المبيض بشكل دقيق، و 100% للنساء الغير مصابات به.

وعلق الباحثون أن هذه الخوارزمية من شانها أن تكون وسيلة فعالة في الكشف عن خطر الإصابة بسرطان المبيض. إلا أن الدراسات يجب أن تتركز ما اذا كانت هذه الوسيلة ناجعة في تجنب الوفيات بسرطان المبيض. وقال الباحث الرئيسي في الدراسة بهذا الصدد البروفيسور Usha Menon: "ان نتائج الدراسة تشير إلى أمر جيد، ولكن الحقيقة تكمن في ما اذا كان هذا الفحص قادرا على كشف الإصابة بسرطان المبيض مبكراً لعلاجه، وبالأخص في ظل الكشف عنه في مراحل متأخرة عادة".

وأضاف البروفيسور أنه لا يوجد حتى الان برنامج فحص للكشف عن سرطان المبيض، لعدم توفر معلومات كافية لالية تستطيع الكشف عن الورم في مراحله الأولية، وهذا ما نحن في صدد تطويره والبحث عنه".

نشرت من قبل - الأربعاء,6مايو2015