هل انت دائم الإنشغال؟ إذا صحتك العقلية أفضل!

ننشغل كثيراً في ساعات اليوم، حتى نقوم بترتيب جدولنا ليتسع للكم الهائل من المسؤوليات التي نواجهها، إلا أن هذا الأمر قد يكون مفيداً للصحة وفقاً لهذه الدراسة الجديدة.

هل انت دائم الإنشغال؟ إذا صحتك العقلية أفضل!

توصلت دراسة علمية جديدة إلى أن البالغين الذين يمتلكون جدولاً يومياً حافلاً يتمتعون بصحة عقلية أفضل مقارنة مع غيرهم، وبالأخص فيما يخص الوظائف الإدراكية.

حيث عقبت الباحثة الرئيسية في الدراسة الدكتورة سارا فيستيني Sara Festini قائلة: "لقد وجدنا في الدراسة أن الأشخاص الذين ينشغلون خلال ساعات النهار يمكلون وظائف إدراكية أفضل من غيرهم، خاصة في موضوع الذاكرة واستذكار المعلومات الجديدة".

إن الإنشغال المطول قد يزعج الكثير منا، ولكن من شأنه أن يعود بالفائدة على الصحة العقلية للأفراد حسبما بينت هذه الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية  Frontiers in Aging Neuroscience.

بهذا الصدد أوضحت الدراسة أن الإنشغال الذي يعود بالفائدة على الإنسان هو ذلك الإنشغال الصحي، بينما في بعض الأحيان يؤدي الإنشغال الغير صحي والغير منظم إلى إصابة الفرد بالتوتر وتغير المزاج والامراض المزمنة المختلفة مما ينعكس بصورة سلبية على صحة الإنسان.

وعرف الباحثون الإنشغال الصحي بأنه ذلك الإنشغال الذي يتضمن الإلهام والتحدي ودفع النفس بطرق إيجابية. 

وأفادت الدكتورة فيستيني أن إدخال وإشراك دماغنا في نمط الحياة الصحي يوفر فرص جديدة للتعلم والنمو، مما يساعد الدماغ في الاستمرار بتكوين عمليات تواصل عصبية خلال فترة الحياة.

وتمكن الباحثون من التوصل إلى مثل هذه النتائج عن طريق استهداف 330 شخصاً بصحة جيدة تراوحت أعمارهم ما بين 50-89 عاماً، وقام الباحثون بفحص خمسة عمليات وهي:

  • سرعة معالجة المعلومات: وهي القدرة على أداء المهام الإدراكية أو مهارات التعلم بسهولة.
  • ذاكرة العمل: القدرة على استرجاع وتذكر بعض المعلومات الهامة في منتصف القيام بنشاط معين.
  •  الذاكرة العرضية: المقدرة على تذكر أحداث معينة من الماضي.
  • المنطق: القدرة على تفكير في أمر ما بطريقة منطقية.
  • تبلور المعرفة: القدرة على استخدام المهارات والمعرفة والخبرة في ان واحد.

كما عرض على المشتركين استمارات تضمن أسئلة حول انشغالهم لقياس درجة الإنشغال لديهم، ووجد الباحثون بعد تحليل النتائج ما يلي:

  • الإنشغال ارتبط في سرعة معالجة المعلومات وذاكرة العمل والمنطقية.
  • كان هناك علاقة طردية وثيقة بين الإنشغال الصحي والذاكرة العرضية.
  • الإنشغال الصحي ارتبط بشكل كبير مع التمتع بصحة عقلية أفضل.
  • وأكد الباحثون أن هذه النتائج بقيت مماثلة بعد الأخذ بعين الإعتبار العوامل المختلفة مثل العمر والمستوى الاكاديمي.
نشرت من قبل - الأربعاء ، 18 مايو 2016