هل مات روبن ويليامز منتحرا؟

يشتبه قسم الطب الشرعي التابع لمكتب الشرطة أن يكون الانتحار السبب الرئيسي في وفاة ويليامز.

هل مات روبن ويليامز منتحرا؟

في تمام الساعة 11:55 منتصف الليل، تلقت الشرطة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية اتصالا  للتبليغ عن وجود رجلا فاقدا للوعي، توجهت الشرطة مع سيارة الإسعاف فورا إلى المكان، ليجدوا أن الممثل الكوميدي الأمريكي المشهور روبن ويليامز Robin Williams قد فارق الحياة!

"يشتبه قسم الطب الشرعي التابع لمكتب الشرطة أن يكون الانتحار بسبب الاختناق ونقص الأكسجين هو السبب الرئيسي في وفاة ويليامز، لكن يجب أن يكتمل التحقيق قبل اتخاذ القرار النهائي"، هذا ما جاء في نص البيان الصادر عن شرطة كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتناقلت الأخبار أن يكون الإكتئاب الشديد الذي يعاني منه ويليامز هو سبب الانتحار، حيث عانى ويليامز سابقا من مشاكل الإدمان على الكحول والمخدرات، التي اضطرته إلى طلب المساعدة واللجوء إلى مركز لإعادة التأهيل مرتين على الأقل، بالإضافة إلى خضوعه لعملية جراحية في القلب في عام 2009.

لينهي الممثل الكوميدي الذي قام باضحاك الناس لسنوات طويلة حياته بالانتحار مكتئبا، عن عمر يناهز الـ63.

ماذا يدفع هؤلاء المشاهير إلى الانتحار؟

يجب أن لا ننسى أن المشاهير هم أشخاص طبيعيين، فهم يحزنون، ويفرحون، يضحكون ويبكون، يمرضون ويصابون بالاكتئاب أيضا. هؤلاء المشاهير بكل ما يملكون ليسوا أكثر سعادة من الأخرين على ما يبدو! فمن يتتبع تاريخ انتحار المشاهير يجد قائمة طويلة وأعدادا كبيرة من المشاهير الذين قضوا على حياتهم انتحارا، ولأسباب مختلفة معظمها نفسية.

ويعتبر الاكتئاب أحد الأمراض المنتشرة في العالم، وهو مرض يصيب الجسد والنفس، ويؤثر على التفكير والتصرف وقد يسبب العديد من المشاكل العاطفية والجسدية. وعندما يصاب الشخص بالاكتئاب، لا يستطيع أن يمارس حياته اليومية بالشكل المعتاد بسبب الشعور بعدم الرغبة في الحياة. وفي الحالات التي لا يتم معالجة الاكتئاب بها، قد يتفاقم الوضع ويتدهور إلى حد العجز وحتى الانتحار.

ويعد الاكتئاب والإدمان على الكحول والمخدرات من الأسباب الرئيسية للانتحار في العالم أجمع، بالتالي طلب المساعدة لمعالجة الاكتئاب والسيطرة على الإدمان والتخلص منه يلعب دورا كبيرا في التقليل من عدد المنتحرين حول العالم، والعودة إلى ممارسة الحياة اليومية بشكل طبيعي. وحسب احصائيات منظمة الصحة العالمية، فإن هناك حوالي مليون شخصا ينتحرون سنويا حول العالم، وهو المسبب الرئيسي العاشر للوفاة عالميا.

وتختلف أعراض الاكتئاب وتتنوع من شخص لاخر، وقد تظهر أعراض حادة لدى البعض، وقد لا يشعر الاخر سبب شعوره بعدم السعادة. وليس معروفا السبب الدقيق الذي يؤدي إلى الاكتئاب، ويعتقد أن العديد من العوامل البيوكيميائية (البيولوجية – الكيميائية)، الوراثية والبيئية يمكن ان تكون المسبب له.

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 12 أغسطس 2014