هل مريض فيروس كورونا المستجد معدي للغاية؟

لا تزال الأبحاث والدراسات قائمة حول فيروس كورونا المستجد وذلك من أجل الكشف عن المزيد من المعلومات حوله، ومن بينها حدة عدوى المصاب بالفيروس.

هل مريض فيروس كورونا المستجد معدي للغاية؟

وجدت دراسة صينية حديثة نشرت في المجلة العلمية (Nature) بأن مرضى فيروس كورونا المستجد يكونون أكثر قدرة على نقل العدوى عدوى للاخرين قبل أو مع بدء ظهور أعراض المرض عليهم.

ووفقًا لأخصائي وبائيات في جامعة هارفرد الأمريكية، فإنه وبناءًا على دراسة مسبقة فإن الأشخاص المصابين بالفيروس والذين لم تظهر عليهم أعراض المرض، يكونون ناقلين للعدوى تمامًا مثل أولئك الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة.

في نفس الصدد وجدت دراسة أخرى نشرت في مجلة (The Lancet) العلمية أن عزل وتقليل وقت تفاعل المصابين مع الاخرين ساعد في التقليل من نقل المرض للاخرين، كما أن مبدأ التباعد الاجتماعي كان له نتيجة مجدية. وجاءت هذه النتائج بعد دراسة انتشار الفيروس في الصين من مدينة ووهان إلى شنجن.

وجاءت دراسة أخرى لتدعم النظرية التي تشير بأن مريض فيروس كورونا المستجد قادر على نشر العدوى إلى الاخرين حتى دون ظهور أية أعراض عليه. وفي هذه الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية (New England Journal of Medicine) لاحظ الباحثون أن مايزيد عن 70% من المصابين بفيروس كورونا المستجد لم تظهر عليهم أية أعراض، وكانوا قادرين على نقل العدوى إلى الاخرين في بيت المسنين المتواجدين فيه.

وأوضحت طبيبة من مستشفى (Johns Hopkins Hospital) الأمريكي أن قدرة المصاب على نقل العدوى إلى الاخرين قد تصبح أقل مع تحسن أعراض الإصابة لديه، لكن من الصعب التحديد بعد عن الفترة التي يتوقف فيها المصاب نهائيًا عن نقل المرض.

نشرت من قبل - الخميس ، 7 مايو 2020