هل هذه هي الخطوة الأولى نحو علاج السكري؟

من المتوقع أن يكون مرض السكري المسبب السابع للوفاة حول العالم في حلول عام 2030، حيث ان الإصابة بالسكري مرتبطة بعدة مضاعفات صحية أخرى، منها النوبة القلبية والعمى. إلا ان هناك بصيص أمل في علاجه حسبما أوضحت دراسة جديدة.

هل هذه هي الخطوة الأولى نحو علاج السكري؟

من المتوقع أن يكون مرض السكري المسبب السابع للوفاة حول العالم في حلول عام 2030، حيث ان الإصابة بالسكري مرتبطة بعدة مضاعفات صحية أخرى، منها النوبة القلبية والعمى. إلا ان هناك بصيص أمل في علاجه حسبما أوضحت دراسة جديدة.

وجدت دراسة أمريكية جديدة، قامت بها جامعة الاباما University of Alabama، أن هناك أمل في علاج مرضى السكري من النوع الأول، من خلال استخدام أدوية ضغط الدم، حيث قام العلماء بتجربة هذه الدراسة على الفئران مخبريا، ووجدوا تراجعا في السكري لديهم.

لكن كيف حدث ذلك؟

أوضح العلماء ان ارتفاع مستوى السكر في الدم يسبب في زيادة انتاج بروتين يدعى TXNIP، والذي يزداد في خلايا بيتا كرد فعل لمرض السكري. وان زيادة هذا البروتين في خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس تسبب الوفاة، من خلال توقف الجسم عن انتاج الانسولين بالتالي تعزيز وتطوير مرض السكري.

لكن، من خلال التجربة المخبرية على الفئران، وجد العلماء ان دواء فيراباميل verapamil، المستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم وعدم انتظام الدقات القلب والشقيقة، يقلل من مستوى بروتين TXNIP في خلايا بيتا.

ومن المتوقع أن يتم تجربة هذا العلاج على الإنسان في عام 2015. وسوف تستهدف الدراسة 52 شخصا تتراوح أعمارهم ما بين 19-45 عاما، وذلك بعد ثلاثة أشهر تشخيص اصابتهم بالكسري من النوع الأول. وسوف يتم إعطائهم دواء فيراباميل أو بلاسيبو placebo لمدة عام كامل، مع استمرار تعاطيهم للانسولين. في حين انه لن يتم استخدام أدوية للمناعة، والتي من شأنها أن تخلق أثارا جانبية.

خطوة إلى الطريق الصحيح

أوضح أحد المحققين والباحثين في الدراسة الدكتور فرناندو اوفال Dr. Fernando Ovalle، أنهم يقومون حاليا بوصف الانسولين وأدوات أخرى من أجل خفض مستوى السكر في الدم، إلا أنه لا توجد أي طريقة لوقف تدمير خلايا بيتا، بالتالي يستمر المرض.

وأضاف وفال أنه في حالة نجاح دواء فيراباميل على الانسان، ستكون هذه عبارة عن تطور كبير في مجال مرض السكري.

وقالت المسؤولة عن الدراسة  البروفيسورة، اناث شاليف  Anath Shalev M.D. مديرة المدرسة الطبية في جامعة الاباما الأمريكية: "هذه التجربة هي الخطوة الأولى في الاتجاه الصحيح من أجل علاج مرض السكري، ومن المتوقع أن يكون تأثير دواء فيراباميل مهما".

نشرت من قبل - الثلاثاء ، 11 نوفمبر 2014