هل هنالك علاقة بين التهاب الكبد ومشروبات الطاقة

معظمنا قام بتناول مشروبات الطاقة مرة او أكثر، مع أن الجميع يعتقد بأن مشروبات الطاقة غير مؤذية إلا أن هذا البحث يثبت لنا تأثيرها على صحة الكبد بشكل خاص

هل هنالك علاقة بين التهاب الكبد ومشروبات الطاقة

وفقا للمركز الوطني للصحة التكميلية (NCCIH) في الولايات المتحدة فإنه يتم إستهلاك مشروبات الطاقة من قبل الشباب الذكور من جيل 18 - 34 سنة، أيضا ثلث المراهقين ما بين 12 - 17 سنة يستهلكون مشروبات الطاقة بشكل ثابت.

حيث تضاعف عدد التوجهات الى أقسام الطوارئ في الفترة ما بين عامي 2007 - 2011 بسبب مشروبات الطاقة في الولايات المتحدة وكانت معظم التوجهات بسبب خلط مشروبات الطاقة مع المشروبات الكحولية.

أما بالنسبة لمحتويات مشروبات الطاقة فإن الكافيين والسكر فهما يشكلان الخطر الأكبر على الصحة، فوفقا للتقرير يوجد هنالك شيء ما تحتويه مشروبات الطاقة ويمكن أن يؤدي الى تضرر وتلف الكبد.

ويورد التقرير حالة خاصة لرجل في الـ 50 من عمره والذي كان قد وصل الى المستشفى بسبب إصابته بإلتهاب الكبد الحاد وبعد البحث والتقصي وجد بأن الرجل قد قام بإستهلاك 4 - 5 عبوات من مشروبات الطاقة يوميا لمدة ثلاثة اسابيع. وهنالك حالة أخرى يعتقد أنها نادرة الحدوث لشابة تبلغ من العمر 22 عاما أصيبت أيضا بإلتهاب الكبد الحاد بسبب الإستهلاك المفرط لمشروبات الطاقة.

وكانت الحالة الأخيرة قد نشرت في مجلة BMJ على يد الدكتورة جينيفر نيكول حرب (Jennifer Nicole Harb) من كلية الطب في فلوريدا حيث قالت بأن الرجل كان في صحة جيدة ولم يبلغ عن أي تغيير في نظامه الغذائي أو استهلاكه للكحول ولم يكن يتعاطى أي نوع من الأدوية ولم يستعمل أي نوع من أنواع المخدرات ولم يكن يعاني من أي مرض ولم يكن لديه أي تاريخ طبي عائلي مع الأمراض.

ومع ذلك فإنه وخلال ثلاثة أسابيع فقط أضطر الى التوجه إلى قسم الطواريء بالمستشفى بسبب إستهلاك مشروبات الطاقة كي يستطيع الصمود أمام ضغوطات العمل المجهدة. وبعد هذه الفترة طور الرجل أعراض مثل الشعور بالضيق العام، فقدان الشهية، الام البطن الحادة، الغثيان والقيء وأصيب المريض بالذعر بعد أن لاحظ اليرقان والبول الداكن الذي أصيب به.

ووجد الأطباء بأن إلتهاب الكبد الحاد الذي أصيب به الرجل لم يكن بسبب أي عدوى أو فيروس وأن الإلتهاب ناجم على الأرجح بسبب تناول كمية كبيرة من فيتامين بي 3 (B3) المعروف أيضا بأسم النياسين (niacin). حيث قام المريض بإستهلاك ضعف الكمية المطلوبة من النياسين.

وكان المريض قد تعافى بعد ثلاثة أيام من العلاج في المستشفى بعد إكتشاف سبب الإلتهاب الحاد بالكبد وقال بأنه قد توقف تماما عن إستهلاك مشروبات الطاقة وينصح الناس بتجنب تلك المشروبات وخاصة التي تحتوي على فيتامين بي 3.

هذا ويوصي الأطباء بالإبتعاد عن إستهلاك مشروبات الطاقة لإنها تشكل خطراً فعليا على الكبد.

 

نشرت من خالد صالح - الخميس ، 3 نوفمبر 2016