هل التعرض لضجيج حركة المرور يسبب الإصابة بالسمنة؟

وجدت دراسة جديدة أن التعرض لضجيج حركة المرور من شانه أن يزيد من محيط الخصر لدى الأشخاص، إليكم التفاصيل.

هل التعرض لضجيج حركة المرور يسبب الإصابة بالسمنة؟

كشفت دراسة جديدة قام بها باحثون من السويد والنرويج أن من يقطن بالقرب من الشوارع الرئيسية من المحتمل أن يكون أكثر عرضة لاكتساب الوزن والإصابة بالسمنة في منطقة الخصر، وذلك لتعرضه لضجيج حركة المرور الناجم عن السيارات أو القطارات وحتى الطائرات.

واستهدف الباحثون في دراستهم 5,075 مشتركاً يسكنون في المدن وفي الريف، وقاموا بتقييم تعرض المشتركين إلى الضجيج من حركة المرور على الطرق والسكك الحديدة والطائرات، بالإضافة إلى قياسهم طول ووزن ومحيط خصر المشتركين. وذلك من أجل تحليل هذه المعلومات والتأكد من وجود علاقة فيما بينهم، علماً أنه تم تتبع المشتركين من عام 2002 وحتى 2006.

وطلب من المشتركين ملء استمارات حول نمط حياتهم والوضع الصحي الخاص بهم، والأماكن التي سكنها المشتركين منذ عام 1991. 

ووجد الباحثون عدة نتائج نشرت في المجلة العلمية Occupational and Environmental Medicine، وشملت ما يلي:

  • 62% من المشتركين تعرضوا لضجيج حركة المرور على الطرق بقوة صوت وصلت إلى 45 ديسيبل أو أكثر.
  • 22% من المتشركين تعرضوا لضجيج الطائرات بقوة صوت وصلت إلى 45 ديسيبل أو أكثر.
  • 5% من المشتركين تعرضوا إلى ضجيج السكك الحديدية بقوة صوت وصلت إلى 45 ديسيبل أو أكثر.
  • 30% من المشتركين لم يتعرضوا إلى أي نوع من الضجيج.
  • ارتفع محيط خصر المشتركين الذين تعرضوا لضجيج حركة المرور على الطرق بحوالي 0.21 سم لكل 5 ديسيبل زيادة في قوة الصوت.
  • ارتفع محيط خصر المشتركين الذين تعرضوا لضجيج السكك الحديدة بحوالي 0.46 سم لكل 5 ديسيبل زيادة في قوة الصوت.
  • ارتفع محيط خصر المشتركين الذين تعرضوا لضجيج الطائرات بحوالي 0.99 سم لكل 5 ديسيبل زيادة في قوة الصوت.

وأوضح الباحثون أن التعرض لأي نوع من الضجيج الحركي غير مرتبط بمؤشر كتلة الجسم، إلا أنها قد تزيد من السمنة في محيط الخصر.

نشرت من قبل - الأربعاء ، 27 مايو 2015